الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


ولما كان التقدير: حال كون القرآن مثبتا أو حال كون الذاكر له [مثبتا- ] ، قال واصفا لتذكرة مبينا لشرفها بتشريف ظرفها وظرف ظرفها في صحف أي أشياء يكتب فيها من الورق وغيره مكرمة أي مكررة التكريم ومعظمة في السماء والأرض في كل أمة و[كل - ] ملة

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث