الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 172 ] المخزومي

الإمام العدل المحدث ظهير الدين ويلقب بالقاضي المكرم أبي المعالي عبد الرحمن بن علي بن عثمان بن يوسف المخزومي المغيري المصري الشافعي الشاهد .

ولد في صفر سنة تسع وستين .

وأجاز له من بغداد فخر النساء شهدة ، وعبد الحق اليوسفي ، ومن الموصل خطيبها أبو الفضل الطوسي ، ومن دمشق الحافظ أبو القاسم ، ومن الثغر أبو الطاهر السلفي ، وطائفة سواهم ، كعيسى الدوشابي وابن شاتيل ، ومسلم بن ثابت ، وأبي شاكر السقلاطوني . وسمع من عبد الله بن بري ، ومحمد بن علي الرحبي ، والبوصيري ، والقاسم بن عساكر ، والأثير بن بنان ، وعدة .

وروى الكثير ، وهو من بيت رياسة وجلالة .

روى عنه المنذري والدمياطي وركن الدين بيبرس القيمري وابن العمادية ، والتاج إسماعيل بن قريش ، وطائفة .

وبالإجازة المعمرة وجيهية بنت أبي الحسن المؤدب .

وكان دينا كثير التلاوة متنزها عن الخدم .

[ ص: 173 ] وهو أخو القاضي حمزة بن علي الأشرف .

مات في رمضان سنة ست وأربعين وستمائة ودفن بتربة آبائه بالقرافة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث