الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

عبد الواحد بن المأمون

ابنه السلطان الملقب بالرشيد عبد الواحد بن المأمون إدريس المؤمني . تملك ، وتمكن ، ثم أعاد الخطبة بذكر المهدي المعصوم ابن تومرت ، يستميل بذلك قلوب الموحدين . وكانت أيامه عشرة أعوام . توفي غريقا في صهريج بستان له بمراكش ، وكتموا موته شهرا ثم ملكوا أخاه السعيد علي بن إدريس الذي قتل . غرق الرشيد في سنة أربعين وستمائة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث