الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

ابن منده

الشيخ الأصيل المعمر مسند أصبهان أبو الوفاء محمود بن إبراهيم بن سفيان بن إبراهيم ابن الشيخ أبي عمرو عبد الوهاب بن حافظ المشرق أبي عبد الله بن منده العبدي الأصبهاني .

ولد سنة خمسين وقيل : سنة اثنتين وخمسين وخمسمائة وبكر به أبوه فسمعه من أبي الخير محمد بن أحمد الباغبان ، ومن أبي رشيد أحمد بن محمد الفيج ، ومسعود الثقفي ، وأبي عبد الله الرستمي ، وعبد المنعم بن محمد بن سعدويه ، وأبي المطهر الصيدلاني ، وعدة . [ ص: 383 ]

حدث عنه الضياء ، وابن النجار ، والشيخ عبد الصمد بن أحمد بن أبي الجيش ، والكمال عبد الرحمن الفويره ، وجماعة .

وبالإجازة القاضيان شهاب الدين الخويي ، وتقي الدين الحنبلي ، وأبو الفضل بن عساكر ، وأبو الحسين اليونيني ، والعماد ابن الطبال ، وإبراهيم ابن الحبوبي ، وفاطمة بنت سليمان ، والشيخ علي بن هارون ، ومحمد بن مشرف ، وإبراهيم بن أبي الحسن المخرمي ، وعزية بنت غنائم الكفربطنانية ، وآخرون .

قال ابن النجار : سمع كتاب " المحتضرين " ، وكتاب " الرقة " وكتاب " الموت " ، وكتاب " التهجد " ، وكتاب " حلم معاوية " لابن أبي الدنيا ، وسمع كتاب " الإيمان " لابن منده . وقرأت أنا بخط أبي الوفاء : ومن مسموعاتي كتاب " معرفة الصحابة " للإمام جدي ، سمعته من أبي الخير في سنة ست وخمسين .

قلت : أكثر سماعاته في الخامسة فإنه كتب : ومولدي في سنة اثنتين وخمسين .

مات شهيدا سنة اثنتين وثلاثين ولقبه جمال الدين .

قال ابن النجار : أسمعه والده الكثير من أبي الخير الباغبان والرستمي ومسعود وجماعة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث