الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 24 ] صاحب الروم

السلطان علاء الدين كيقباذ بن السلطان كيخسرو بن السلطان قلج أرسلان بن السلطان مسعود بن السلطان قلج أرسلان بن السلطان سليمان بن قتلمش السلجوقي ، أصحاب مملكة الروم .

كان شجاعا ، مهيبا ، وقورا ، سعيدا ، هزم خوارزم شاه ، واستولى على عدة مدائن ، وتزوج بابنة العادل فولد له منها . وكان قبله قد تملك أخوه كيكاوس ، فاعتقل أخاه هذا مدة ، فلما نزل به الموت أحضر كيقباذ وفك قيده وعهد إليه بالسلطنة ، ووصاه بأطفاله ، فطالت أيامه ، وكان فيه عدل وإنصاف في الجملة .

مات في شوال سنة أربع وثلاثين وستمائة وتملك بعده ولده غياث الدين كيخسرو ، وكانت دولة كيقباذ تسع عشرة سنة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث