الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 43 ] ابن الطفيل

الشيخ المسند الثقة أبو القاسم عبد الرحيم بن المحدث يوسف بن هبة الله بن محمود بن الطفيل الدمشقي ثم المصري ، عرف بابن المكبس الصوفي .

سمع بدمشق في شهر ربيع الآخر سنة ستين وخمسمائة من [ ص: 44 ] الوزير أبي المظفر الفلكي ، وسمع من أبي المكارم بن هلال ، وأبي البركات الخضر بن شبل الخطيب ، وأبي المعالي محمد بن حمزة بن الموازيني ، وأبي بكر محمد بن بركة الصلحي ، وبالإسكندرية من أبي طاهر السلفي ، وابن عوف ، وجماعة . وبمصر من علي بن هبة الله الكاملي ، ومحمد بن علي الرحبي ، وعثمان بن فرج ، وعبد الله بن بري ، وجماعة .

حدث عنه المنذري وابن الحلوانية ، وأبو القاسم بن بلبان ، وأبو حامد بن الصابوني ، وأبو الحسن الغرافي ، وأبو المعالي الأبرقوهي ، وأبو الهدى عيسى السبتي ، ويوسف بن كوركيك .

وأجاز لابن سعد ، وابن الشيرازي ، وعيسى المطعم .

وقال ابن مسدي في معجمه : لم تكن حاله مرضية ، لكن سماعه صحيح ، وهو آخر من سمع من الفلكي . طلق زوجته ولزم بيته فأكثرت عنه لابني .

توفي في رابع ذي الحجة سنة سبع وثلاثين وستمائة .

قلت : ولد في عاشر صفر سنة خمس وخمسين وخمسمائة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث