الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الوجه الثامن والعشرون من وجوه إعجازه احتواؤه على الخبر والإنشاء

فصل ومن أقسامه الترجي نقل القرافي في " الفروق " الإجماع على أنه إنشاء، وفرق بينه وبين التمني بأنه في الممكن، والتمني فيه وفي المستحيل، وبأن الترجي في القريب، والتمني في البعيد، وبأن الترجي في المتوقع والتمني في غيره، وبأن التمني في المعشوق للنفس، والترجي في غيره. وسمعت شيخنا الكافيجي يقول: الفرق بين التمني وبين العرض هو الفرق بينه وبين الترجي. [ ص: 339 ] وحرف الترجي: لعل، وعسى، وقد ترد مجازا لتوقع محذور، ويسمى الإشفاق، نحو: لعل الساعة قريب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث