الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 186 ] صاحب الغرب

السلطان السعيد ويقال له : المعتضد بالله ، علي بن المأمون إدريس بن يعقوب المؤمني .

[ ص: 187 ] تملك المغرب سنة أربعين بعد أخيه الرشيد عبد الواحد وكان أسود الجلدة .

قتل في صفر سنة ست وأربعين وستمائة فقام بعده المرتضى عمر بن أبي إبراهيم بن يوسف الذي خرج عليه أبو دبوس وقتله سنة خمس وستين وستمائة .

قال ابن خلكان سار السعيد ، وحاصر قلعة بقرب تلمسان ، وقتل هناك على ظهر جواده .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث