الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 210 ] صاحب حماة

الملك المظفر تقي الدين محمود بن المنصور محمد بن المظفر تقي الدين عمر بن شاهنشاه الأيوبي الحموي .

كانت دولته خمسا وعشرين سنة .

تملك بعد أخيه خمسة عشر عاما وأشهرا ، وكان بطلا شجاعا إلى الغاية ، وكان دائما يركب باللت على كتفه ، قل من يقدر أن يحمله ، وله مواقف مشهودة .

ذكره ابن واصل وبالغ .

وكان فطنا قوي الفراسة ، طيب المفاكهة ، وكان ناقص الحظ مع جيرانه الملوك ، وحرص جدا على قيام ملك الملك الصالح نجم الدين ، [ ص: 211 ] وخطب له بحماة ، ثم تعلل طويلا أزيد من سنتين ، وفلج ، ثم مرض بحمى ، ومات ، وقامت بالأمور زوجته أخت الملك الصالح ، وحزن الصالح لموته كثيرا ، وجلس للعزاء ثلاثة أيام .

مات في جمادى الأولى سنة اثنتين وأربعين وستمائة وعاش ثلاثا وأربعين سنة ، فتملك بعده ابنه المنصور محمد ، وله عشر سنين وأيام .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث