الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر الاختلاف في سنة وفاته

جزء التالي صفحة
السابق

6213 - حدثنا أبو عبد الله الأصبهاني ، ثنا الحسن بن الجهم ، ثنا الحسين بن الفرج ، ثنا محمد بن عمر ، قال : توفي أبو هريرة سنة تسع وخمسين في آخر إمارة معاوية ، وكان له يوم توفي ثمان وسبعون سنة ، وصلى عليه الوليد بن عتبة وهو أمير المدينة ، ومروان يومئذ معزول عن عمل المدينة .

فحدثني ثابت بن قيس ، عن ثابت بن مشحل ، قال : كتب الوليد إلى معاوية يخبره بموت أبي هريرة ، فكتب إليه : انظر من ترك ، فادفع إلى ورثته عشرة آلاف درهم ، وأحسن جوارهم ، وافعل إليهم معروفا ، فإنه كان ممن نصر عثمان ، وكان معه في الدار رحمه الله تعالى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث