الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 232 ] عجيبة

الشيخة المعمرة المسندة ضوء الصباح بنت الحافظ أبي بكر محمد بن أبي غالب بن أحمد بن مرزوق الباقداري البغدادية .

سمعت من عبد الله بن منصور الموصلي ، وعبد الحق اليوسفي . وأجاز لها أبو عبد الله الرستمي ، ومسعود الثقفي ، وأبو الخير الباغبان وابن عمه أبو رشيد ، وهبة الله بن أحمد الشبلي ، ورجاء بن حامد المعداني ، [ ص: 233 ] وعدة . وتفردت في الدنيا ، وخرجوا لها " مشيخة " في عشرة أجزاء .

مولدها في صفر سنة أربع وخمسين .

والعجب من والدها كيف لم يسمعها من أبي الفتح بن البطي وطبقته .

وكانت امرأة صالحة .

حدث عنها المحب عبد الله وموسى بن أبي الفتح ، وأحمد بن عبد الله بن عبد الهادي ، والشيخ عبد الصمد المقرئ ، ومحمد بن أبي بكر الجعفري ، وعبد الرحيم بن الزجاج ، ومحمد بن عبد المحسن الواعظ ، وجماعة . وتفردت زينب بنت الكمال بإجازتها .

توفيت في صفر سنة سبع وأربعين وستمائة .

ومن مسموعها : الثاني من حديث أبي أحمد حسينك من يحيى بن ثابت البقال ، و " مختلف الحديث " للشافعي من عبد الحق اليوسفي ، و " تاريخ البخاري الكبير " من عبد الحق أيضا .

وفيها مات صاحب مصر الملك الصالح نجم الدين أيوب بن الكامل بالمنصورة مرابطا ، والرشيد عبد العزيز بن عبد الوهاب بن أبي الطاهر بن عوف ، والصفي عمر بن عبد الوهاب بن البراذع ، وأبو جعفر محمد بن عبد الكريم بن السيدي ، وملك الأمراء فخر الدين يوسف بن شيخ الشيوخ الجويني ، والشمس يوسف بن محمود الساوي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث