الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب النهي أن يقام عن الطعام حتى يرفع وأن يكف يده حتى يفرغ القوم

3295 حدثنا محمد بن خلف العسقلاني حدثنا عبيد الله أنبأنا عبد الأعلى عن يحيى بن أبي كثير عن عروة بن الزبير عن ابن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا وضعت المائدة فلا يقوم رجل حتى ترفع المائدة ولا يرفع يده وإن شبع حتى يفرغ القوم وليعذر فإن الرجل يخجل جليسه فيقبض يده وعسى أن يكون له في الطعام حاجة

التالي السابق


قوله : ( وليعذر ) من التعذير بمعنى التقصير ، أي : ليقلل في الأكل إن شبع ولا يرفع يده ، من الإعذار بمعنى المبالغة كما جاء إذا أكل مع قوم كان آخرهم لئلا يخجل جليسه بقيامه ورفع يده ، وفي الزوائد : في إسناده عبد الأعلى بن أعين وهو ضعيف كما تقدم قريبا .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث