الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

قرة بن شريك

القيسي ، القنسريني ، نائب ديار مصر للوليد ، ظالم ، جبار ، عات فاسق ، مات بمصر بعد أن وليها سبعة أعوام ، أنشأ جامع الفسطاط ، وكان إذا انصرف منه الصناع ، دخله ودعا بالخمور والمطربين ، ويقول : لنا الليل ولهم النهار ، وكان جائرا عسوفا ، همت الخوارج باغتياله فعلم وقتلهم .

وفيه يقول عمر بن عبد العزيز : الوليد بالشام ، والحجاج بالعراق ، وعثمان المري بالحجاز ، وقرة بمصر ، امتلأت الدنيا - والله - جورا .

[ ص: 410 ] وقيل : وصل نعي الحجاج ، وقرة في وقت على الوليد . ولم يصح .

فإن قرة مات في أثناء سنة ست وتسعين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث