الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حديث إذا نودي للصلاة أدبر الشيطان وله ضراط حتى لا يسمع التأذين

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

باب الأذان عن الأعرج عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا نودي للصلاة أدبر الشيطان وله ضراط حتى لا يسمع التأذين فإذا قضي النداء أقبل حتى إذا ثوب بالصلاة أدبر ، حتى إذا قضى التثويب أقبل حتى يخطر بين المرء ونفسه فيقول له : اذكر كذا واذكر كذا لما لم يكن يذكر من قبل حتى يظل الرجل إن يدري كم صلى وعن همام عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا نودي بالصلاة الحديث وقال فإذا قضي التأذين أقبل حتى إذا ثوب أدبر ولم يقل من قبل ، والباقي مثله سواء ، وفي رواية لمسلم ما يدري وقال البخاري (لا يدري) بدل (إن يدري) وإن بكسر الهمزة للنفي وقال ابن عبد البر الوجه حتى يضل الرجل أن يدري بفتح أن الناصبة وبالضاد المكسورة .

التالي السابق


(الرابعة عشرة) وفيه دليل على أنه كان في زمنه عليه الصلاة والسلام يفصل بين الأذان والإقامة بزمن وذلك دليل على أنه لا يشترط في تحصيل فضيلة إيقاع الصلاة في أول وقتها انطباق أولها على أول الوقت إذ لو كان كذلك لما واظبوا على ترك هذه الفضيلة وهذا هو الصحيح المعروف وقيل لا يحصل ذلك إلا بأن ينطبق أول التكبيرة على أول الوقت ، وهو شاذ وهذا الحديث يدل على خلافه .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث