الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


البهاء زهير

الصاحب الأوحد بهاء الدين أبو العلاء زهير بن محمد بن علي الأزدي ، المهلبي ، المكي ، ثم القوصي ، الكاتب .

له " ديوان " مشهور وشعر رائق .

مولده سنة إحدى وثمانين وخمسمائة .

وسمع من علي بن أبي الكرم البناء .

كتب الإنشاء للسلطان الملك الصالح نجم الدين ، ثم في الآخر [ ص: 356 ] أبعده السلطان ، فوفد على صاحب حلب الملك الناصر ، ثم في آخر أمره افتقر وباع كتبه ، وكان ذا مكارم وأخلاق .

توفي سنة ست وخمسين وستمائة ، في ذي القعدة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث