الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب دعاء النبي صلى الله عليه وسلم على كفار قريش شيبة وعتبة والوليد وأبي جهل بن هشام وهلاكهم

جزء التالي صفحة
السابق

3743 [ ص: 32 ] 7 - باب: دعاء النبي - صلى الله عليه وسلم - على كفار قريش:

شيبة وعتبة والوليد وأبي جهل بن هشام وهلاكهم

3960 - حدثني عمرو بن خالد، حدثنا زهير، حدثنا أبو إسحاق، عن عمرو بن ميمون، عن عبد الله بن مسعود - رضي الله عنه - قال: استقبل النبي - صلى الله عليه وسلم - الكعبة، فدعا على نفر من قريش: على شيبة بن ربيعة، وعتبة بن ربيعة، والوليد بن عتبة، وأبي جهل بن هشام، فأشهد بالله لقد رأيتهم صرعى، قد غيرتهم الشمس، وكان يوما حارا. [انظر: 240- مسلم: 1794 - فتح: 7 \ 293]

التالي السابق


ذكر فيه حديث ابن مسعود - رضي الله عنه -: استقبل النبي - صلى الله عليه وسلم - الكعبة، فدعا على نفر من قريش، فذكرهم، فأشهد بالله لقد رأيتهم صرعى، قد غيرتهم الشمس، وكان يوما حارا.

شيبة وعتبة هما ابنا ربيعة، والوليد هو ابن عتبة، كما بين ذلك في الحديث، وأقسم على رؤيتهم كذلك تحقيقا لإجابته، ولا شك في ذلك ولا مرية.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث