الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سياق ما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم وعن الصحابة والتابعين في رؤية المؤمنين الرب عز وجل

جزء التالي صفحة
السابق

* كعب الأحبار

867 - أخبرنا محمد بن عبد الرحمن ، قال : أخبرنا عبد الله بن محمد البغوي ، قال : ثنا سعيد بن يحيى الأموي ، قال : ثنا أبي قال : ثنا إسماعيل بن أبي خالد ، عن عامر الشعبي ، عن عبد الله بن الحارث بن نوفل : ثنا كعب ، قال : " إن الله قسم رؤيته وكلامه بين محمد ، وموسى ، فرآه محمد مرتين ، وكلمه موسى مرتين " . * طاوس

868 - أخبرنا أحمد بن محمد بن أحمد بن أبي مسلم ، قال : ثنا أحمد بن الحسن ، قال : ثنا يزيد بن جهور الطرسوسي ، ( قال ثنا مصعب بن سعيد ، قال : ثنا المعافى بن عمران ، عن إبراهيم بن يزيد ، عن [ ص: 555 ] سليمان الأحول : عن طاوس ، قال : " أصحاب المراء والمقاييس لا يزال بهم المراء والمقاييس حتى ( يجحدوا ) الرؤية ويخالفوا السنة " . الحسن البصري

869 - أخبرنا الحسن بن عثمان ، قال : أخبرنا أحمد بن الحسن ، قال : ثنا محمد بن العباس ، قال : ثنا عبيد الله بن عمر ، قال : ثنا مضر القاري ، قال : ثنا عبد الواحد بن زيد ، قال :

سمعت الحسن ، يقول : " لو علم العابدون في الدنيا أنهم لا يرون ربهم في الآخرة لذابت أنفسهم :

* ما نقل عن الفقهاء من الطبقة الثالثة من التابعين :

* فمن أهل المدينة : .

مالك بن أنس ، وعبد العزيز بن أبي سلمة الماجشون

870 - أخبرنا أحمد بن أبي طاهر ، قال : أخبرنا عمر بن أحمد ، قال : ثنا عبد الله بن سليمان بن الأشعث ، قال : ثنا أحمد بن صالح ، قال : ثنا ابن وهب ، قال : سمعت مالك بن أنس ، يقول : " الناظرون ينظرون إلى الله عز وجل يوم القيامة بأعينهم " .

871 - أخبرنا أحمد ، قال : أخبرنا عمر ، قال : أخبرنا عبد الله بن [ ص: 556 ] محمد بن جعفر بن شاذان ، قال : ثنا أسامة بن أحمد التجيبي ، قال : ثنا الحارث بن مسكين ، قال : ثنا أشهب ، قال : وسئل مالك عن قوله عز وجل ( وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة )

أتنظر إلى الله عز وجل ؟

قال : نعم ، فقلت : إن أقواما يقولون تنظر ما عنده :

قال : بل تنظر إليه نظرا ، وقد قال موسى : ( رب أرني أنظر إليك ) فقال له : ( لن تراني ) وقال : الله عز وجل ( كلا إنهم عن ربهم يومئذ لمحجوبون ) . 872 - أخبرنا محمد بن عمر الخطيب الأنباري ، قال : ثنا أحمد بن يعقوب القرنجلي ، قال : ثنا أحمد بن أصرم المعقلي ، قال : ثنا أبو موسى الأنصاري ، قال : قيل لمالك : إنهم يزعمون أن الله لا يرى :

فقال مالك : السيف السيف . * عبد العزيز بن أبي سلمة الماجشون

873 - ذكره عبد الرحمن بن أبي حاتم قال : ثنا أبي قال : قال أبو صالح كاتب الليث :

أملى علي عبد العزيز بن أبي سلمة الماجشون ، وسألته فيما أحدثت [ ص: 557 ] الجهمية ، فقال : " لم يزل يملي لهم الشيطان حتى جحدوا قوله عز وجل ( وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة ) فقالوا : لا يراه أحد يوم القيامة فجحدوا والله أفضل كرامة الله التي أكرم بها أولياءه يوم القيامة من النظر إلى وجهه ونضرته إياهم في مقعد صدق عند مليك مقتدر ، فورب السماء والأرض ليجعلن رؤيته يوم القيامة للمخلصين له ثوابا ( لينضر ) بها وجوههم دون المجرمين ويفلج بها حجتهم على الجاحدين وشيعتهم وهم عن ربهم يومئذ محجوبون لا يرونه كما زعموا أنه لا يرى ، ولا يكلمهم ، ولا ينظر إليهم ، ولهم عذاب أليم :

وكيف لم يعتبر ويله بقول الله تبارك وتعالى ( كلا إنهم عن ربهم يومئذ لمحجوبون ) أفيظن أن الله يقصيهم ( ويغنيهم ) ، ويعذبهم بأمر يزعم الفاسق أنه وأولياؤه فيه سواء .

* الأوزاعي عبد الرحمن بن عمرو

874 - ذكره عبد الرحمن بن أبي حاتم قال : ثنا محمد بن خالد بن يزيد الشيباني ، قال : ثنا أحمد بن أبي الحواري ، قال : ثنا المسيب بن واضح ، قال :

حدثني بعض مشايخنا قال : قال لي الأوزاعي : " إني لأرجو أن يحجب الله عز وجل جهما وأصحابه أفضل ثوابه الذي وعده أولياءه حين يقول : ( وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة ) فجحد جهم وأصحابه أفضل ثوابه الذي وعد أولياءه " .

[ ص: 558 ] * الليث بن سعد ، وسفيان الثوري

875 - أخبرنا عبد الرحمن بن أحمد القزويني ، قال : ثنا محمد بن أحمد بن منصور القطان ، قال : ثنا عبد الرحمن بن أبي حاتم ، قال : ثنا إسماعيل بن أبي الحارث ، قال : ثنا الهيثم بن خارجة ، قال : سمعت الوليد بن مسلم ، يقول :

سألت الأوزاعي ، وسفيان الثوري ، ومالك بن أنس ، والليث بن سعد عن هذه الأحاديث التي فيها الرؤية ، ( فقالوا ) :

أمروها بلا كيف " . * سفيان بن عيينة

876 - أخبرنا أحمد بن طلحة بن هارون ، أخبرنا علي بن محمد بن أحمد القزويني ، قال : ثنا الحسن بن علي الطنافسي ، قال : قال لي علي بن زنجلة : وسمعت أبا مروان ، يقول : قال ابن عيينة : " من لم ( يقل ) إن القرآن كلام الله وإن الله يرى في الجنة فهو جهمي " . 877 - ذكره عبد الرحمن قال : ثنا إسماعيل بن صالح الحلواني ، قال : سمعت محمد بن سليمان المصيصي لوين قال : قيل لابن عيينة هذه الأحاديث في الرؤية ( ترويها ) ، فقال : " حق نرويها على ما سمعناها ممن نثق به ونرضى به .

[ ص: 559 ] 878 - روى عنه أبو مروان الطبري ، لا نصلي خلف الجهمي ، والجهمي الذي يقول : " لا يرى ربه يوم القيامة " .

* شريك : 879 - ذكره عبد الرحمن قال : ثنا إسماعيل بن صالح الحلواني ، قال : ثنا أبو معمر القطيعي ، قال : قال عباد بن العوام قدم علينا شريك ، فقلنا : إن قوما ينكرون هذه الأحاديث : " إن الله ينزل إلى سماء الدنيا ، والرؤية ، وما أشبه هذه الأحاديث ، فقال : إنما جاءنا بهذه الأحاديث من جاءنا بالسنن في الصلاة ، والزكاة ، والحج ، وإنما عرفنا الله بهذه الأحاديث " .

* جرير بن عبد الحميد :

880 - ذكره عبد الرحمن بن أبي حاتم قال : أخبرنا أبو هارون محمد بن خالد الخزاز قال : ثنا يحيى بن المغيرة ، قال : كنا عند جرير بن عبد الحميد فذكر له حديث ابن سابط للذين أحسنوا الحسنى وزيادة قال : " الزيادة النظر إلى وجه الله قال : فحضره رجل فأنكره ، فصاح به وأخرجه من مجلسه " .

عبد الله بن المبارك :

881 - ذكره عبد الرحمن قال : ثنا أبي قال : ثنا محمد بن عيسى الدامغاني ، قال : حدثني أبو بكر صالح المروزي ، وكان صاحب قرآن قال : " دس الجهمية إلى ابن المبارك رجلا فقال : يا أبا عبد الرحمن ، خدا [ ص: 560 ] رابان جهان جون ببيند ) قال : يجشم ، يعني كيف نرى ربنا يوم القيامة ؟ قال : بالعين " .

* وكيع

882 - ذكره عبد الرحمن بن أبي حاتم قال : ثنا عبد الملك بن أبي عبد الرحمن المقرئ ، قال : سمعت الحسن بن محمد الطنافسي ، يقول : سمعت وكيعا ، يقول : " يراه المؤمنون في الجنة ولا يراه إلا المؤمنون " .

* محمد بن إدريس الشافعي

883 - أخبرنا الحسين بن أحمد الأسدي ، قال : حدثنا إبراهيم بن موسى البصري ، قال : حدثنا محمد بن يعقوب الأصم ، قال : حدثنا الربيع بن سليمان ، قال :

حضرت محمد بن إدريس الشافعي وقد جاءته رقعة من الصعيد فيها : ما تقول في قول الله تبارك وتعالى ( كلا إنهم عن ربهم يومئذ لمحجوبون ) قال الشافعي : " فلما أن حجبوا هؤلاء في السخط كان في هذا دليل على أنهم يرونه في الرضا :

قال الربيع : قلت : يا أبا عبد الله ، وبه تقول ؟

قال : نعم ، وبه أدين الله ، لو لم يوقن محمد بن إدريس أنه يرى الله لما عبد الله تعالى " .

[ ص: 561 ] * هشام بن عبيد الله الرازي

885 - ذكره عبد الرحمن قال : وجدت في كتاب عند أبي مما وضعه هشام في " الرد على الجهمية " قال هشام : وكان فيما سألتم في كتابكم عن أهل الجنة أنهم يرون ربهم :

قال هشام : " ورد علينا في تفسير القرآن ومحكم الحديث : أن الله جل ثناؤه يرى في الآخرة " ، ثم ذكر الروايات في تفسير القرآن ، والأخبار عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - .

* قتيبة بن سعيد

886 - ذكره عبد الرحمن قال : ثنا محمد بن علي بن سعيد النسائي ، قال : سمعت قتيبة بن سعيد ، يقول : " قول الأئمة المأخوذ به في الإسلام والسنة : الإيمان بالرؤية ، والتصديق بالأحاديث التي جاءت عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في الرؤية " .

* أبو نعيم الفضل بن دكين ، و سليمان بن حرب

887 - ذكره عبد الرحمن قال : ثنا الحسين بن أحمد ، قال : ثنا أحمد بن محمد بن إسماعيل الرازي ، قال : سمعت عقبة بن قبيصة ، قال : خرج علينا أبو نعيم الفضل بن دكين وهو مغضب فقال : ثنا سفيان بن سعيد بن مسروق الثوري ، وحدثنا الحسن بن صالح بن حي ، وثنا شريك ( بن عبد الله النخعي ) ، وثنا زهير بن معاوية :

كلهم رووا عن النبي - صلى الله عليه وسلم - : " أنا نرى ربنا " ، وجاء ابن صباغ يهودي فأنكر الرؤية ، يعني المريسي .

[ ص: 562 ] 888 - ذكره عبد الرحمن قال : ثنا ابن أبي عبد الرحمن المقري ، قال : سمعت سليمان بن حرب ، وسأله سلمة بن شبيب وهو المستملي فقال له : يا أبا أيوب ، أذكر حديث أبي موسى في الرؤية :

فقال : دعه :

فقال رجل بالقرب من سليمان ، خفيا : أي والله فدعه فسمعه سليمان فنظر إليه فقال : إذا أحدثه على رغم أنفك ، خذها إليك فإني أراك ممن تركه ، ثم بدأ فحدثه به . * أحمد بن حنبل

889 - أخبرنا عبيد الله بن محمد ، قال : أخبرنا عثمان بن أحمد ، قال : ثنا حنبل ، قال :

قلت لأبي عبد الله ، يعني أحمد ، في الرؤية

قال : أحاديث صحاح نؤمن بها ونقر وكل ما روي عن النبي - صلى الله عليه وسلم - بأسانيد جيدة نؤمن به ونقر . * نعيم بن حماد

890 - ذكره عبد الرحمن قال : ثنا إسحاق بن إبراهيم المكتب ، قال : ثنا زكريا بن يحيى بن حمدويه الحلواني قال : سمعت رفيق نعيم بن حماد يقول : لما صرنا إلى العراق وحبس نعيم بن حماد دخل عليه رجل في السجن من هؤلاء فقال لنعيم : أليس الله قال ( لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار ) فقال نعيم : بلى ذاك في الدنيا :

قال وما دليلك :

فقال نعيم : إن الله هو البقاء وخلق الخلق للفنا فلا [ ص: 563 ] يستطيعون أن ينظروا بأبصار الفنا إلى البقا فإذا جدد لهم خلق البقاء فنظروا بأبصار البقاء إلى البقاء . * قول المزني إسماعيل بن يحيى

891 - أخبرنا الحسين بن أحمد بن إبراهيم الأسدي ، قال : ثنا الحسن بن الحسين ، قال : ثنا محمد بن هارون بن حفص ، قال : سمعت إبراهيم بن أبي داود البرلسي المصري ، يقول :

كنا عند نعيم بن حماد جلوسا ، فقال نعيم للمزني : ما تقول في القرآن ؟

فقال : أقول : إنه كلام الله :

فقال : غير مخلوق ؟

فقال : غير مخلوق :

قال : وتقول : إن الله يرى يوم القيامة ؟

فقال : نعم :

قال : فلما افترق الناس قام إليه المزني فقال : يا أبا عبد الله ، شهرتني على رءوس الناس :

فقال : إن الناس قد أكثروا فيك فأردت أن أبرئك . 892 - أخبرنا أحمد بن محمد ، قال : أخبرنا عمر بن أحمد ، قال : قرأت على مكرم بن أحمد بن مكرم قال : ثنا يزيد بن الهيثم ، قال : سمعت عبيد الله بن عمر القواريري ، يقول :

رأيت في النوم كأني مررت بباب أحمد بن حنبل ، وعلى بابه قوم قعود وهو يقول من داخل ويرفع صوته :

المؤمنون ينتظرون أن ينظروا إلى ربهم عز وجل

[ ص: 564 ] قال : فقلت أنا : من لم يتبع ابتدع . قال : ثم نظرت فإذا حائط بين يدي مجصص مكتوب عليه سطر فذهبت لأقرأه ، فلم أفهمه ، فقال لي بعض من كان ثمة : يا أبا معبد ، أتدري أي شيء مكتوب ؟ قلت : ما هو ؟

قال : مكتوب : من لم يتبع ابتدع " . 893 - وأخبرنا أحمد ، قال : أخبرنا عمر ، قال : حدثني حمزة بن الحسين السمسار ، قال : أخبرني أحمد بن جعفر ، ( عن ) ابن عصام الحربي ، قال : رأيت في المنام كأني قد دخلت درب هشام فلقيني بشر بن الحارث ، رحمه الله ، فقلت : من أين يا أبا النضر ؟

فقال : من عليين :

قلت : ما فعل أحمد بن حنبل ؟

قال : تركت الساعة أحمد بن حنبل وعبد الوهاب الوراق بين يدي الله عز وجل يأكلان ويشربان ويتنعمان :

قلت : فأنت ؟

قال : علم الله قلة رغبتي في الطعام فأباحني النظر إليه " . * ( عبد الله بن المبارك ) :

894 - أخبرنا أحمد ، قال : أخبرنا عمر ، قال : ثنا أحمد بن الحسن ، قال : ثنا عبد الله بن أبي الدنيا ، قال : حدثني يعقوب بن إسحاق ، قال : سمعت نعيم بن حماد ، قال : سمعت ابن المبارك ، قال : " ما حجب الله عز وجل أحدا عنه إلا عذبه ، ثم قرأ ( كلا إنهم عن ربهم يومئذ لمحجوبون ثم إنهم لصالوا الجحيم ثم يقال هذا الذي كنتم به تكذبون ) قال بالرؤية " .

[ ص: 565 ] 895 - أخبرنا أحمد ، أخبرنا عمر ، قال : ثنا محمد بن الحسين بن زياد ، قال : ثنا عبد الله بن محمود ، بمرو قال : ثنا عبد الكريم بن عبد الله السكري ، قال : ثنا علي بن المديني الغساني ، قال :

سألت عبد الله بن المبارك عن قوله عز وجل ( من كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا )

قال عبد الله : " من أراد النظر إلى وجه خالقه فليعمل عملا صالحا ولا يخبر به أحدا " . * الغطريف بن عطاء

896 - أخبرنا عبد السلام بن علي بن محمد بن عمر ، أخبرنا أبو نصر محمد بن حمدويه ، ثنا أبو الموجه محمد بن عمرو المروزي ، ثنا عبدان :

قال : كان الغطريف بن عطاء ، يعني والي خراسان ، يخطب فكان يتم خطبته ويقول : " اللهم من كاد لي الدنيا فسلمنا ، وحجتنا يوم القيامة فلقنا ، و النظر إلى وجهك فارزقنا " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث