الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

كريب ( ع )

ابن أبي مسلم ، الإمام ، الحجة ، أبو رشدين ، الهاشمي العباسي ، الحجازي ، والد رشدين ومحمد ، أدرك عثمان ، وأرسل عن الفضل بن عباس .

وحدث عن مولاه ابن عباس ، وأم الفضل أمه ، وأختها ميمونة ، وأسامة بن زيد ، [ ص: 480 ] وأم سلمة ، وأم هانئ ، وزيد بن ثابت ، وابن عمر ، والمسور ، وطائفة .

وعنه أبو سلمة بن عبد الرحمن مع تقدمه ، ومكحول ، وسليمان بن يسار ، وسلمة بن كهيل ، وحبيب بن أبي ثابت ، وسالم بن أبي الجعد ، ومنصور بن المعتمر ، والزهري ، وموسى بن عقبة ، وبكير بن الأشج ، وأخوه يعقوب بن عبد الله ، وشريك بن أبي نمر ، وأبو صخر حميد بن زياد ، ومحمد بن عبد الرحمن مولى آل طلحة ، ومحمد بن أبي حرملة ، وخلق سواهم .

قال ابن سعد كان ثقة ، حسن الحديث .

وقال يحيى بن معين والنسائي : ثقة .

قال زهير بن معاوية ، عن موسى بن عقبة ، قال : وضع عندنا كريب حمل بعير أو عدل بعير من كتب ابن عباس ، فكان علي بن عبد الله بن عباس إذا أراد الكتاب كتب إليه : ابعث إلي بصحيفة كذا وكذا ، فينسخها ، ويبعث إليه إحداهما .

قال الواقدي والمدائني وخليفة وجماعة : مات سنة ثمان وتسعين .

وروى عنه ولداه محمد ورشدين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث