الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ومن سورة إذا السماء انشقت

جزء التالي صفحة
السابق

3338 حدثنا محمد بن عبيد الهمذاني حدثنا علي بن أبي بكر عن همام عن قتادة عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من حوسب عذب قال هذا حديث غريب لا نعرفه من حديث قتادة عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم إلا من هذا الوجه

التالي السابق


قوله : ( حدثنا محمد بن عبيد الهمداني ) ضبط في النسخة الأحمدية بالقلم بفتح الهاء وسكون الميم وبالدال المهملة ، وقال في التقرير ، محمد بن عبيد بن عبد الملك الأسدي الهمداني بالتحريك الجلاب بالجيم كوفي الأصل ، ثقة من العاشرة ، ووقع في الخلاصة بالذال المعجمة ، وقال في المغني الهمداني بميم ومعجمة مفتوحتين منه مرار بن حمويه ومحمد بن عبيد انتهى . وقال الحافظ أبو محمد عبد الغني بن سعيد المصري في كتاب مشتبه النسبة : وأما الهمذاني بفتح الميم والذال المعجمة فجماعة منهم أصرم بن حوشب والحارث بن عبد الله الخازن ومحمد بن عبيد الهمداني الذي يروي عن الربيع بن زياد انتهى ( أخبرنا علي بن أبي بكر ) بن سليمان الأسفذني بفتح الهمزة وسكون المهملة وفتح الفاء وسكون المعجمة بعدها نون قبل ياء النسبة نسبة إلى قرية بمرو صدوق ربما أخطأ [ ص: 181 ] وكان عابدا من التاسعة ( عن همام ) بن يحيى الأزدي العوذي . قوله : من حوسب عذب بالبناء للمفعول أي من حوسب بالمناقشة كما يدل له الحديث المتقدم . قوله : ( وهذا حديث غريب ) وأخرجه الضياء ( لا نعرفه من حديث قتادة عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم من هذا الوجه ) قال الحافظ في تهذيب التهذيب في ترجمة علي بن أبي بكر : أورد له ابن عدي عن همام عن قتادة عن أنس من ( حوسب عذب ) ، وقال هو خطأ والصواب ما رواه عمرو بن عاصم عن همام عن أيوب عن ابن أبي مليكة عن عائشة ثم قال : لا أعرف له خطأ غير هذا الحديث الواحد ويمكن أن يكون من الراوي عنه محمد بن عبيد الهمداني انتهى . والحديث المذكور رواه الترمذي عن محمد بن عبيد واستغربه انتهى .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث