الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


أسند زرارة بن أوفى عن عدة من الصحابة رضي الله تعالى عنهم .

حدثنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن مخلد ، قال : ثنا الحارث بن أبي أسامة . وحدثنا محمد بن أحمد بن محمد ، قال : ثنا أحمد بن عبد الرحمن ، قال : ثنا يزيد بن هارون قال :أخبرنا مسعر ، عن قتادة ، عن زرارة بن أوفى ، عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن الله تعالى تجاوز عن أمتي ما وسوست به صدورها ما لم تعمل به أو تكلم " .

هذا حديث صحيح ثابت رواه عن قتادة عدة ; منهم - شعبة وهمام وهشام وأبان وشيبان وأبو عوانة وحماد بن سلمة والمسعودي وعمران بن خالد والقاسم بن الوليد ومجاعة بن الزبير ، واختلف عن المسعودي فيه عن قتادة ، فرواه يزيد بن هارون عن المسعودي فيه عن قتادة ، عن زرارة ، عن عمران ، عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله . وروى عبد الله بن داود الخريبـي ، عن مسعود ، عن قتادة ، عن زرارة ، عن سعيد بن هشام ، عن عائشة رضي الله تعالى عنها . ورواه المسيب بن واضح ، عن سفيان بن عيينة ، عن مسعر عن قتادة ، فخالف أصحاب قتادة في اللفظ .

حدثنا أبي ، قال : ثنا أحمد بن محمد بن الحسن البغدادي ، قال : ثنا المسيب ، قال : ثنا سفيان بن عيينة ، عن مسعر ، عن قتادة ، عن زرارة بن أوفى ، عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " الهوى مغفور لصاحبه ما لم يعمل به أو يتكلم " .

حدثنا عمر بن محمد بن حاتم ، قال : ثنا جدي محمد بن عبيد الله بن مرزوق ، قال : ثنا عبيد الله ، عن قتادة ، عن زرارة بن أوفى ، عن أبي هريرة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " لا تهجر امرأة فراش زوجها إلا لعنتها ملائكة الله " .

هذا حديث ثابت ، ورواه عن قتادة - شعبة وسعيد ومسعر .

حدثنا عبد الله بن جعفر ، قال : ثنا يونس بن حبيب ، قال : ثنا أبو داود ، [ ص: 260 ] قال : ثنا هشام ، عن قتادة ، عن زرارة بن أوفى ، عن عمران بن حصين ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " خير أمتي القرن الذي بعثت فيهم ، ثم الذين يلونهم ، ثم الذين يلونهم ، ثم يأتي قوم ينذرون ولا يوفون ويخونون ولا يؤتمنون ، ويشهدون ولا يستشهدون ، ويفشو فيهم السمن " .

هذا حديث صحيح ثابت رواه القدماء والأعلام عن أبي داود ، عن هشام .

حدثنا عبد الله بن جعفر ، قال : ثنا يونس بن حبيب ، قال : ثنا أبو داود ، قال : ثنا شعبة وهشام ، عن قتادة ، عن زرارة بن أوفى ، عن سعد بن هشام ، عن عائشة رضي الله تعالى عنها ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " الذي يقرأ القرآن وهو ماهر به مع السفرة الكرام البررة ، والذي يقرأ القرآن ، قال هشام : وهو عليه شاق فله أجران " .

رواه عن قتادة جماعة ، منهم : روح بن القاسم وسعيد بن أبي عروبة وأبو عوانة . والحديث صحيح متفق عليه .

حدثنا سليمان بن أحمد ، قال : ثنا معاذ بن المثنى ، قال : ثنا إبراهيم بن أبي سويد الزراع ، قال : ثنا صالح المري ، عن قتادة ، عن زرارة بن أوفى ، عن ابن عباس رضي الله تعالى عنه ، قال : سأل رجل النبي صلى الله عليه وسلم فقال : أي العمل أحب إلى الله تعالى؟ قال : الحال المرتحل ، قال : يا رسول الله ، وما الحال المرتحل؟ قال : صاحب القرآن يضرب في أوله حتى يبلغ آخره ، وفي آخره حتى يبلغ أوله .

هذا حديث غريب من حديث زرارة لم يروه عنه إلا قتادة . ورواه عن صالح المري زيد بن الحباب ويعقوب بن إسحاق الحضرمي .

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر ، قال : ثنا محمد بن جرير ، قال : ثنا سعيد بن عثمان التنوخي ، قال : ثنا ابن أبي السري ، قال : ثنا عبدة بن سليمان ، عن ابن أبي عروبة ، عن قتادة ، عن زرارة بن أوفى ، عن سعد بن هشام ، عن عائشة رضي الله تعالى عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " هاجروا من الدنيا وما فيها " .

كذا رواه التنوخي عن ابن أبي السري فإن كان محفوظا فهو غريب . وصوابه ما رواه سليمان التيمي وأبو عوانة ، عن قتادة ، وبإسناده : ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث