الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

6793 عبد الرزاق ، عن معمر ، عن عبد الله بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم ، أن النبي صلى الله عليه وسلم : " كتب لهم كتابا فيه في الأنف إذا أوعي مائة من الإبل ، والجائفة ثلث النفس ، والمأمومة مثلها ، والعين خمسون ، واليد خمسون ، والرجل خمسون وفي كل إصبع منها هنالك من أصابع اليدين ، والرجلين عشر ، والسن خمس ، والموضحة خمس ، وفي الغنم في الأربعين إلى العشرين والمائة شاة ، فإذا ما جاوزت إلى أن تبلغ مائتين فشاتان ، فإذا جاوزت مائتين إلى أن تبلغ ثلاثمائة ففيها ثلاث شياه ، فإذا بلغت أكثر من ذلك فاعدد في كل مائة شاة ، وفي الإبل إذا كانت خمسا وعشرين إلى خمس وثلاثين ، ففيها ابنة مخاض ، فإن لم توجد بنت مخاض في الإبل فابن لبون ذكر ، فإذا كانت ستا وثلاثين إلى خمس وأربعين ، ففيها بنت لبون ، فإذا كانت ستا وأربعين إلى أن تبلغ الستين ففيها حقة ، فإذا كانت أكثر من ذلك إلى خمس وسبعين فإن فيها جذعة ، فإن كانت أكثر من ذلك إلى تسعين [ ص: 5 ] فيها بنتا لبون ، فإذا كانت أكثر من ذلك إلى عشرين ، ومائة ففيها حقتان ، فإذا كانت أكثر من ذلك فاعدد في كل خمسين حقة ، وما كان أقل من خمس وعشرين ففي كل خمس شاة ليس فيها هرمة ، ولا ذات عوار من الغنم ، وفي البقر في كل ثلاثين تبيع ، وفي كل أربعين مسنة " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث