الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

ما يقضى من النوافل :

روي أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - صلى ركعتين بعد العصر فقيل له أما نهيتنا عن هذا فقال : " هما ركعتان كنت أصليهما بعد الظهر فشغلني عنهما الوفد " وقالت عائشة - رضي الله عنها - : " كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا غلبه نوم أو مرض فلم يقم تلك الليلة صلى من أول النهار اثنتي عشرة ركعة " فمن كان له ورد فعاقه عن ذلك عذر فينبغي أن لا يرخص لنفسه في تركه ، بل يتداركه في وقت آخر حتى لا تميل نفسه إلى الدعة والرفاهية ، فتداركه حسن على سبيل مجاهدة النفس فيقصد به أن لا يفتر في دوام عمله .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث