الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى قال رب إني لا أملك إلا نفسي وأخي

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 328 ] قال رب إني لا أملك إلا نفسي وأخي فافرق بيننا وبين القوم الفاسقين

قوله تعالى: لا أملك إلا نفسي وأخي فيه قولان .

أحدهما: لا أملك إلا نفسي ، وأخي لا يملك إلا نفسه .

والثاني: لا أملك إلا نفسي وإلا أخي ، أي: وأملك طاعة أخي ، لأن أخاه إذا أطاعه فهو كالملك له ، وهذا على وجه المجاز ، كما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "ما نفعني [مال] قط ما نفعني مال أبي بكر" فبكى أبو بكر ، و قال: هل أنا ومالي إلا لك يا رسول الله . يعني: أني متصرف حيث صرفتني ، وأمرك جائز في مالي .

قوله تعالى: فافرق بيننا وبين القوم الفاسقين قال ابن عباس : اقض بيننا وبينهم . وقال أبو عبيدة: باعد ، وافصل ، وميز . وفي المراد بالفاسقين ثلاثة أقوال .

[ ص: 329 ] أحدها: العاصون ، قاله ابن عباس . والثاني: الكاذبون ، قاله ابن زيد .

والثالث: الكافرون ، قاله أبو عبيدة ، قال السدي: غضب موسى حين قالوا له: اذهب أنت وربك ، فدعا عليهم ، وكانت عجلة من موسى عجلها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث