الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان ، قال : ثنا عبد الله بن أحمد ، قال : ثنا علي [ ص: 313 ] بن مسلم ، قال : ثنا سيار ، قال : ثنا جعفر ، قال : ثنا أبو عمران الجوني : أن موسى عليه السلام لما نزل به الموت جزع ; ثم قال : إني لست أجزع للموت ولكني أجزع أن يحبس لساني عن ذكر الله عز وجل عند الموت ، قال : فكان لموسى ثلاث بنات ، فقال : يا بناتي إن بني إسرائيل سيعرضون عليكن الدنيا فلا تقبلن ، والقطن هذا السنبل فافركنه وكلنه وتبلغن به إلى الجنة .

حدثنا الحسين بن محمد ، قال : ثنا أحمد بن محمد بن الحسين ، قال : ثنا سليمان بن داود القزاز ، قال : ثنا سيار ، قال : ثنا جعفر ، قال : ثنا أبو عمران الجوني ، قال : قال داود عليه السلام : إلهي كيف أصبح اليوم؟ عدوك الشيطان يعيرني ، يقول : يا داود أين كان رأيك حين واقعت الخطيئة؟

حدثنا أبو بكر بن مالك ، قال : ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، قال : حدثني علي بن مسلم ، قال : ثنا سيار ، قال : ثنا جعفر ، قال : ثنا أبو عمران الجوني ، قال : مر سليمان بن داود عليه السلام في موكبه ; والطير تظله ، والإنس والجن عن يمينه وعن شماله ، فمر بعابد من عباد بني إسرائيل ، فقال : والله يا ابن داود لقد آتاك الله ملكا عظيما ، فسمع سليمان كلامه ، فقال : لتسبيحة في صحيفة أفضل مما أوتي ابن داود ، إن ما أوتي ابن داود يذهب والتسبيحة تبقى ، قال : وكان نبي الله سليمان بن داود عليه السلام يطعم المجذومين واليتامى النقي ويأكل الشعير ، ولم يدع يوم مات دينارا ولا درهما .

حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان ، قال : ثنا عبد الله بن أحمد قال :حدثني هارون بن عبد الله وعلي بن مسلم ، قالا : حدثنا سيار ، قال : ثنا جعفر ، قال : ثنا أبو عمران الجوني ، قال : تصعد الملائكة بالأعمال فتصف في سماء الدنيا فينادي الملك ألق تلك الصحيفة ألق تلك الصحيفة ; فتقول الملائكة : ربنا قالوا خيرا وحفظناه عليهم ، قال : فيقول : لم يرد به وجهي ، وينادى ملك : اكتب لفلان كذا وكذا مرتين ، فيقول : يا رب إنه لم يعمله ، فيقول تعالى : إنه نواه إنه نواه .

حدثنا أحمد بن إسحاق ، قال : ثنا محمد بن يحيى بن منده ، قال : ثنا حميد بن مسعدة ، قال : ثنا جعفر بن سليمان ، عن أبي عمران الجوني ، قال : [ ص: 314 ] إذا كان يوم القيامة انقطع كل وصل ليس وصلا في الله عز وجل .

حدثنا أبو محمد بن حيان ومحمد بن أحمد ، قالا : حدثنا محمد بن سهل ، قال : ثنا حميد بن مسعدة ، قال : ثنا جعفر بن سليمان ، قال : ثنا أبو عمران الجوني ، قال : أهدى أبو موسى الأشعري إلى عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنهم هدية فيها سلال ; فاستفتح - عمر سلة منها فذاقها ، وقال : ردوه ردوه لا تراه - أو : لا تذوقه - قريش فتذابح عليه .

حدثنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن محمد المفتولي المقري ، قال : ثنا حاجب بن أبي بكر ، قال : ثنا محمد بن المثنى ، قال : ثنا مرحوم العطار ، قال : حدثني أبو عمران الجوني ، قال : تكون الأرض زمانا نارا فماذا أعددتم لها؟ وذلك قوله تعالى : ( وإن منكم إلا واردها كان على ربك حتما مقضيا ثم ننجي الذين اتقوا ونذر الظالمين فيها جثيا ) .

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن جعفر ، قال : ثنا محمد بن عبد الله بن رسته ، قال : ثنا قطن بن نسير ، قال : ثنا جعفر بن سليمان ، عن أبي عمران الجوني ، قال : لم ينظر الله تعالى إلى إنسان قط إلا رحمه ، ولو نظر إلى أهل النار لرحمهم ، ولكنه قضى أنه لا ينظر إليهم .

حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان ، قال : ثنا سيار ، قال : ثنا جعفر ، قال : ثنا أبو عمران الجوني ، قال : أدركت أربعة هم أفضل من أدركت ; كانوا يكرهون أن يقولوا : اللهم أعتقنا من النار ، ويقولون : إنما يعتق منها من دخلها ، وكانوا يقولون : نستجير بالله من النار ، ونعوذ بالله من النار .

حدثنا أبو بكر بن مالك ، قال : ثنا عبد الله بن أحمد قال :حدثني هارون بن عبد الله ، قال : ثنا سيار ، قال : ثنا جعفر قال : سمعت أبا عمران الجوني ، يقول في قوله عز وجل : ( إن شجرة الزقوم ) . قال : بلغنا أن ابن آدم لا ينهش منها نهشة إلا نهشت منه مثلها .

حدثنا محمد بن علي بن حبيش ، قال : ثنا عبد الله بن الصقر ، قال : ثنا الصلت بن مسعود ، قال : ثنا جعفر بن سليمان ، قال : سمعت أبا عمران الجوني ، [ ص: 315 ] يقول : وعظ موسى بن عمران عليه السلام قومه بني إسرائيل يوما ، فشق رجل منهم قميصه ، فأوحى الله تعالى إلى موسى : قل لصاحب القميص لا يشق قميصه ليشرح لي عن قلبه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث