الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

أبو بحرية ( 4 )

عبد الله بن قيس الكندي التراغمي الحمصي ، من كبار التابعين ، شهد خطبة عمر بالجابية .

وحدث عن عمر ، ومعاذ ، وأبي الدرداء ، وأبي هريرة ، وطائفة .

روى عنه : خالد بن معدان ، ويزيد بن قطيب ، وضمرة بن حبيب ، ويونس بن ميسرة ، وابنه بحرية بن عبد الله ، وأبو ظبية الكلاعي ، وأبو بكر بن أبي مريم ، وغيرهم .

وكان عالما فاضلا ، ناسكا ، مجاهدا .

عن الواقدي ، أن عثمان كتب إلى معاوية : أن أغز الصائفة رجلا مأمونا على المسلمين ، رفيقا بسياستهم ، فعقد لأبي بحرية عبد الله بن قيس - وكان فقيها ناسكا ، يحمل عنه الحديث - حتى مات في خلافة الوليد .

وقد كان معاوية وخلفاء بني أمية يعظمونه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث