الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر تخفيف الله جل وعلا عن هذه الأمة بعلي بن أبي طالب رضي الله عنه الصدقة بين يدي نجواهم

جزء التالي صفحة
السابق

6942 - أخبرنا عبد الرحمن بن محمد أبو صخرة ببغداد بين الصورين قال : حدثنا محمد بن عبد الله بن عمار قال : حدثنا قاسم بن يزيد الجرمي عن سفيان الثوري عن عثمان الثقفي عن سالم بن أبي الجعد الغطفاني عن علي بن علقمة الأنماري عن علي بن أبي طالب ، قال : لما نزلت هذه الآية : يا أيها الذين آمنوا إذا ناجيتم الرسول فقدموا بين يدي نجواكم صدقة ، قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم لعلي : يا علي ، مرهم أن يتصدقوا ، قال : يا رسول الله بكم ؟ قال : بدينار ، قال : لا يطيقونه ، قال : فبنصف دينار ، قال : لا يطيقونه ، قال : فبكم ؟ قال : بشعيرة ، قال : فقال النبي صلى الله عليه وسلم لعلي : إنك لزهيد ، قال : فأنزل الله : أأشفقتم أن تقدموا بين يدي نجواكم صدقات فإذ لم تفعلوا وتاب الله عليكم فأقيموا الصلاة وآتوا الزكاةقال : فكان علي ، يقول : بي خفف عن [ ص: 392 ] هذه الأمة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث