الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى هو الذي خلقكم من طين ثم قضى أجلا وأجل مسمى عنده

جزء التالي صفحة
السابق

هو الذي خلقكم من طين [2]

ابتداء وخبر، وفي معناه قولان: أحدهما هو الذي خلق أصلكم يعني آدم - صلى الله عليه وسلم - والآخر أن تكون النطفة خلقها الله - جل وعز - من طين على الحقيقة، ثم قلبها حتى كان الإنسان منها ثم قضى أجلا مفعول وأجل مسمى عنده ابتداء وخبر.

وقال الضحاك : قضى أجلا يعني أجل الموت، وأجل مسمى عنده: [ ص: 56 ] أجل القيامة، فالمعنى على هذا: أحكم أجلا وأعلمكم أنكم تقيمون إلى الموت ولم يعلمكم بأجل القيامة.

وقيل: قضى أجلا: ما أعلمناه من أنه لا نبي بعد محمد - صلى الله عليه وسلم - وأجل مسمى: أمر الآخرة.

وقيل: قضى أجلا: ما نعرفه من أوقات الأهلة والزروع وما أشبههما، وأجل مسمى أجل الموت، لا يعلم الإنسان متى يموت ثم أنتم تمترون ابتداء وخبر، أن تشكون في أنه إله واحد، وقيل: تمارون في ذلك.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث