الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


4057 حدثنا الحسن بن علي الخلال حدثنا عون بن عمارة حدثنا عبد الله بن المثنى بن ثمامة بن عبد الله بن أنس عن جده عن أنس بن مالك عن أبي قتادة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الآيات بعد المائتين

التالي السابق


قوله : ( ابن ثمامة ) قيل : هو أخو المثنى لا أبوه قوله : ( الآيات بعد المائتين ) المراد الآيات الصغار التي هي كالمقدمات للكبار مثل فشو الكذب ، أو الكبار ، والمراد بالمائتين المائتان بعد الألف ويحتمل أن يكون الكلام مسوقا لإفادة أن المائتين من الآيات وليس المراد أنها متصلات بمضي المائتين ، وفي الزوائد في إسناده عون بن عبادة العبدي وهو ضعيف ، وقال السيوطي : هذا الحديث أورده ابن الجوزي في الموضوعات من طريق محمد بن يونس الكندعي عن عون به ، وقال هذا حديث موضوع وعون وابن المثنى ضعيفان غير أن المتهم به الكندعي . قلت : ولقد تبين أنه توبع عليه كما ترى ، أي : في رواية المصنف وأخرجه الحاكم في المستدرك من طريق آخر عن عون به ، وقال : صحيح ، وتعقبه الذهبي في تلخيصه فقال عون ضعفوه ، وقال ابن كثير هذا الحديث لا يصح ولو صح فمحمول على ما وقع من الفتنة بسبب القول بخلق القرآن والمحنة للإمام أحمد بن حنبل وأصحابه من أئمة الحديث .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث