الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فرع انتصب المأموم قبل الإمام وذكر الإمام قبل أن ينتصب فرجع

جزء التالي صفحة
السابق

ص ( وتارك ركوع يرجع قائما وندب أن يقرأ )

ش : يعني أن من سها من الركوع وانحط للسجود فتذكر قبل أن يسجد أو وهو ساجد فإنه يرجع قائما ينحط للركوع من القيام على المشهور وقيل يرجع محدودبا إلى الركوع وعلى المشهور فإنه إذا رجع قائما يستحب له أن يقرأ شيئا من القرآن ليكون ركوعه عقب قراءة هكذا قال في التوضيح وأصل المسألة في سماع أشهب قال : ولو أنه قرأ قبل أن يركع كان أحب إلي ، انتهى . وعلم منه أن المطلوب قراءة شيء من القرآن ولا يندب له إعادة الفاتحة وهو ظاهر والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث