الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( 8653 ) مسألة : قال : ( وإذا قال لعبده أو أمته : أنت مدبر ، أو قد دبرتك ، أو أنت حر بعد موتي . فقد صار مدبرا ) وجملة ذلك أنه إذا علق صريح العتق بالموت ، فقال أنت حر ، أو محرر ، أو عتيق أو معتق ، بعد موتي صار مدبرا . بلا خلاف نعلمه . فأما إن قال : أنت مدبر أو قد دبرتك . فإنه يصير مدبرا بنفس اللفظ ، من غير افتقار إلى نية . وهذا منصوص الشافعي وقال بعض أصحابه : فيه قول آخر ، أنه ليس بصريح في التدبير ، ويفتقر إلى النية ; لأنهما لفظان لم يكثر استعمالهما ، فافتقرا إلى النية ، كالكنايات .

ولنا أنهما لفظان وضعا لهذا العقد ، فلم يفتقر إلى النية ، كالبيع ، ويفارق الكنايات ; فإنها غير موضوعة له ، ويشاركها فيه غيرها ، فافتقرت إلى النية للتعيين ، ويرجح أحد المحتملين ، بخلاف الموضوع .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث