الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

معن بن عدي

ابن الجد بن العجلان الأنصاري العجلاني العقبي البدري ، من حلفاء بني مالك بن عوف من سادة الأنصار ، كان يكتب العربية قبل الإسلام .

قال ابن سعد : وله عقب اليوم .

وروى الزهري : عن عبيد الله بن عبد الله ، عن ابن عباس : أن معن بن عدي أحد الرجلين اللذين لقيا أبا بكر وعمر ، وهما يريدان سقيفة بني ساعدة ، [ ص: 321 ] فقالا لأبي بكر وعمر : لا عليكم أن لا تقربوهم ، واقضوا أمركم .

قال عروة : بلغنا أن الناس بكوا على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وقالوا : ليتنا متنا قبله ، نخشى أن نفتتن بعده . فقال معن : لكني والله ما أحب أني مت قبله حتى أصدقه ميتا كما صدقته حيا .

قال ابن الأثير : معن بن عدي بن العجلان البلوي ، حليف بني عمرو بن عوف ، عقبي بدري مشهور .

قلت : هو أخو عاصم بن عدي بن الجد بن العجلان البلوي ، حليف بني عمرو بن عوف .

وكان عاصم سيد بني العجلان ، وهو والد أبي البداح بن عاصم ، شهد عاصم بدرا أيضا ، وحديثه في السنن الأربعة .

وكان معن ممن استشهد يوم اليمامة سنة اثنتي عشرة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث