الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل رطوبة فرج المرأة

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 414 ] فصل : وفي رطوبة فرج المرأة احتمالان : أحدهما ، أنه نجس ; لأنه في الفرج لا يخلق منه الولد ، أشبه المذي . والثاني : طهارته ; لأن عائشة كانت تفرك المني من ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو من جماع ، فإنه ما احتلم نبي قط ، وهو يلاقي رطوبة الفرج ، ولأننا لو حكمنا بنجاسة فرج المرأة ، لحكمنا بنجاسة منيها ; لأنه يخرج من فرجها ، فيتنجس برطوبته . وقال القاضي : ما أصاب منه في حال الجماع فهو نجس ; لأنه لا يسلم من المذي ، وهو نجس . ولا يصح التعليل ، فإن الشهوة إذا اشتدت خرج المني دون المذي ، كحال الاحتلام .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث