الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 409 ] الفصل الثاني

401 - عن أبي هريرة رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا لبستم وإذا توضأتم ، فابدءوا بأيامنكم " رواه أحمد ، وأبو داود .

التالي السابق


الفصل الثاني

401 - ( وعن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا لبستم " أي : قميصا أو سراويل أو نعلا أو خفا ونحوها " وإذا توضأتم " : أي : تطهرتم بالوضوء أو الغسل أو التيمم " فابدأوا بأيامنكم : جعل الأيمن وهو بمعنى اليمين . قال التوربشتي : الرواية المعتد بها بميامنكم ، ولا فرق بين اللفظين في العربية فإن الأيمن والميمنة خلاف الأيسر والميسرة غير أن الحديث تفرد أبو داود بإخراجه في كتابه ، ولفظه : بميامنكم . قال الطيبي : قال المؤلف - أي : صاحب المشكاة - : كذا وجدت في كتاب أبي داود في باب النعال . وقال في شرح السنة ، وفي شرح مسلم للنووي : كما في المصابيح . وقد أخرجه أحمد في مسنده أيضا برواية أبي هريرة ، فلم يتفرد به أبو داود ( رواه أحمد ، وأبو داود ) : قال ميرك : وسكت عليه . ورواه ابن ماجه أيضا لكن ليس في روايته : إذا لبستم . قلت : وفي الجامع الصغير رواه أبو داود وابن حبان ولفظه : بأيامنكم . ورواه ابن ماجه : إذا توضأتم فابدأوا بميامنكم .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث