الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 309 ] سليمان بن حبيب ( خ ، د ، ق )

المحاربي الدمشقي الداراني ، قاضي دمشق أبو أيوب ، وقيل : أبو ثابت حدث عن أبي هريرة ، ومعاوية ، وأبي أمامة الباهلي ، وأسود بن أصرم .

روى عنه أيوب بن موسى أبو كعب ، وعبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز ، والأوزاعي ، وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر ، وجماعة . وكان إماما كبير القدر ، وثقه ابن معين وغيره ، قال يحيى بن معين : حكم بدمشق ثلاثين سنة ، وقال النسائي : ليس به بأس . قال أبو نعيم : حدثنا عبد العزيز بن عمر ، عن سليمان بن حبيب ، قال لي عمر بن عبد العزيز : ما أقلت السفهاء من أيمانهم فلا تقلهم العتاق والطلاق .

قال الواقدي : توفي سنة ست وعشرين ومائة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث