الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أخباره في التفسير ومنها في قصة أهل سبأ وهجرة العرب منها

أخباره في التفسير

حدثنا عبد الله بن محمد ، ثنا محمد بن شيرزاد ، ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ، ثنا معتمر بن سليمان ، عن الحكم بن أبان ، عن عكرمة في قوله عز وجل : للذين يعملون السوء بجهالة ثم يتوبون من قريب قال : الدنيا كلها قريب ، وكلها جهالة .

حدثنا محمد بن أحمد ، ثنا الحسن بن محمد ، ثنا أبو زرعة ، ثنا محمد بن الصباح ، ثنا إسماعيل بن زكريا ، عن محمد بن عون الخراساني ، عن عكرمة في قوله عز وجل : تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لا يريدون علوا في الأرض ولا فسادا [ ص: 330 ] الآية ، فجعل الدار الآخرة للذين لا يريدون علوا في الأرض عند سلاطينها ولا ملوكها ، ولا فسادا ، لا يعملون بمعاصي الله عز وجل : والعاقبة للمتقين في الجنة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث