الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ولقد مكناكم في الأرض

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 172 ] ولقد مكناكم في الأرض وجعلنا لكم فيها معايش قليلا ما تشكرون

قوله تعالى: ولقد مكناكم في الأرض فيه قولان .

أحدهما: مكناكم إياها . والثاني: سهلنا عليكم التصرف فيها

وفي المعايش قولان .

أحدهما: ما تعيشون به من المطاعم والمشارب .

والثاني: ما تتوصلون به إلى المعايش ، من زراعة ، وعمل ، وكسب . وأكثر القراء على ترك الهمز في "معايش" وقد رواها خارجة عن نافع مهموزة . قال الزجاج : وجميع النحويين البصريين يزعمون أن همزها خطأ ، لأن الهمز إنما يكون في الياء الزائدة ، نحو صحيفة وصحائف; فصحيفة من الصحف; والياء زائدة ، فأما معايش ، فمن العيش; فالياء أصلية .

قوله تعالى: قليلا ما تشكرون أي: شكركم قليل . وقال ابن عباس : يريد أنكم غير شاكرين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث