الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

916 ( 293 ) من قال يجمع المسافر بين الصلاتين

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال : ثنا ابن عيينة عن الزهري عن سالم عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا جد به السير جمع بين المغرب والعشاء [ ص: 344 ]

( 2 ) حدثنا ابن عيينة عن عمرو عن جابر بن زيد عن ابن عباس قال صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ثمانيا جميعا وسبعا جميعا قال قلت : يا أبا الشعثاء أظنه أخر الظهر وعجل العصر وأخر المغرب وعجل العشاء قال : وأنا أظن ذلك .

( 3 ) حدثنا علي بن مسهر عن ابن أبي ليلى عن عطاء عن جابر قال جمع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك بين الظهر والعصر وبين المغرب والعشاء .

( 4 ) حدثنا وكيع قال ثنا سفيان عن أبي الزبير عن أبي الطفيل عن معاذ بن جبل أن النبي صلى الله عليه وسلم جمع بين الظهر والعصر وبين المغرب والعشاء في السفر في غزوة تبوك .

( 5 ) حدثنا وكيع قال ثنا داود بن قيس الفراء عن صالح مولى التوأمة عن ابن عباس قال جمع رسول الله صلى الله عليه وسلم بين الظهر والعصر والمغرب والعشاء في المدينة في غير خوف ولا مطر قال فقيل لابن عباس : لم فعل ذلك ؟ قال أراد التوسعة على أمته .

( 6 ) حدثنا وكيع قال ثنا عمران بن حدير عن عبد الله بن شقيق العقيلي قال قال رجل لابن عباس الصلاة فسكت ثم قال له الصلاة فسكت ثم قال له الصلاة ثلاثا فقال لا أبا لك أنت تعلمنا بالصلاة قد كنا نجمع بين الصلاتين على عهد النبي صلى الله عليه وسلم يعني في السفر .

( 7 ) حدثنا يزيد بن هارون عن محمد بن إسحاق عن حفص بن عبيد الله بن أنس قال كنا نسافر مع أنس بن مالك فكان إذا زالت الشمس وهو في منزل لم يركب حتى يصلي الظهر فإذا راح فحضرت صلاة العصر فإن سار من منزله قبل أن تزول فحضرت الصلاة قلنا له الصلاة فيقول سيروا حتى إذا كان بين الصلاتين نزل فجمع بين الظهر والعصر ثم يقول رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا وصل ضحوته بروحته صنع هكذا .

( 8 ) حدثنا يزيد بن هارون عن حجاج عن عطاء قال أقبل ابن عباس من الطائف فأخر صلاة المغرب ثم نزل فجمع بين المغرب والعشاء .

( 9 ) حدثنا عبدة عن عاصم عن أبي عثمان قال : خرجت أنا وسعد إلى مكة فكان يجمع بين الصلاتين بين الظهر والعصر يؤخر من هذه ويعجل من هذه ويصليهما جميعا ويؤخر المغرب ويعجل العشاء ثم يصليهما جميعا حتى قدمنا مكة .

( 10 ) حدثنا يحيى بن سعيد عن حبيب بن شهاب عن أبيه عن أبي موسى قال صحبته في سفر فكان يجمع بين الظهر والعصر وبين المغرب والعشاء [ ص: 345 ]

( 11 ) حدثنا أسباط بن محمد عن التيمي عن أبي عثمان قال سافرت مع أسامة بن زيد وسعيد بن زيد وكانا يجمعان بين الظهر والعصر والمغرب والعشاء .

( 12 ) حدثنا يحيى بن سعيد عن عبد الجليل بن عطية قال سافرت مع جابر بن زيد فكان يجمع بين الصلاتين .

( 13 ) حدثنا وكيع قال ثنا مغيرة بن زياد عن عطاء عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يؤخر الظهر ويعجل العصر ويؤخر المغرب ويعجل العشاء في السفر .

( 14 ) حدثنا وكيع قال ثنا سفيان عن أبي قيس عن هذيل بن شرحبيل الأودي قال جمع رسول الله صلى الله عليه وسلم بين الظهر والعصر والمغرب والعشاء في السفر .

( 15 ) حدثنا أبو معاوية وابن نمير عن الأعمش عن عمارة بن عمير عن عبد الرحمن بن يزيد عن عبد الله قال ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى صلاة إلا لوقتها إلا العشاء والمغرب فإنه جمعهما يومئذبجمع وصلى الفجر يومئذ قبل ميقاتها .

( 16 ) حدثنا أبو أسامة عن الجريري عن أبي عثمان قال كان أسامة بن زيد إذا عجل به السير جمع بين الصلاتين .

( 17 ) حدثنا وكيع قال : ثنا مالك بن مغول قال سألت عطاء عن تأخير الظهر والمغرب في السفر فلم ير به بأسا .

( 18 ) حدثنا وكيع عن زيد بن أبي أسامة قال سألت مجاهدا عن تأخير المغرب وتعجيل العشاء في السفر فلم ير به ذلك .

( 19 ) حدثنا أبو خالد الأحمر عن حجاج عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال جمع رسول الله صلى الله عليه وسلم بين الصلاتين في غزوة بني المصطلق .

( 20 ) حدثنا أبو أسامة عن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي عن أبيه عن جده أن عليا كان يصلي المغرب في السفر ثم يتعشى ثم يصلي العشاء على أثرها ثم يقول : هكذا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصنع .

( 21 ) حدثنا بكر بن عبد الرحمن قال ثنا عيسى بن المختار عن ابن أبي ليلى عن أبي قيس عن هزيل عن عبد الله بن مسعود أن النبي صلى الله عليه وسلم جمع بين الصلاتين في السفر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث