الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى والذين كفروا وكذبوا بآياتنا أولئك أصحاب الجحيم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( والذين كفروا وكذبوا بآياتنا أولئك أصحاب الجحيم ) .

بعد أن بين الله تعالى في آخر الآية السابقة أن ما أثاب به أولئك النصارى الذين آمنوا بالرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم هو جزاء جميع المحسنين عنده الذين آمنوا كإيمانهم [ ص: 16 ] وخشعوا للحق كخشوعهم ، عقب عليه بجزاء السيئين إلى أنفسهم بالكفر والتكذيب على سنة القرآن في الجمع بين الوعد والوعيد فقال :

( والذين كفروا وكذبوا بآياتنا ) الدالة على وحدانيتنا وصدق رسولنا فيما يبلغه عنا ( أولئك أصحاب الجحيم ) أي أولئك دون غيرهم هم أصحاب تلك النار العظيمة الملازمون لها ، الذين ليس لهم مأوى سواها أعاذنا الله منها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث