الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ويحلفون بالله إنهم لمنكم وما هم منكم ولكنهم قوم يفرقون لو يجدون ملجأ أو مغارات أو مدخلا

جزء التالي صفحة
السابق

ويحلفون بالله إنهم لمنكم وما هم منكم ولكنهم قوم يفرقون لو يجدون ملجأ أو مغارات أو مدخلا لولوا إليه وهم يجمحون

ويحلفون بالله إنهم لمنكم إنهم لمن جملة المسلمين . وما هم منكم لكفر قلوبهم . ولكنهم قوم يفرقون يخافون منكم أن تفعلوا بهم ما تفعلون بالمشركين فيظهرون الإسلام تقية .

لو يجدون ملجأ حصنا يلجئون إليه أو مغارات غيرانا . أو مدخلا نفقا ينجحرون فيه مفتعل من الدخول وقرأ يعقوب مدخلا من مدخل . وقرئ « مدخلا » أي مكانا يدخلون فيه أنفسهم و « متدخلا » و « مندخلا » من تدخل واندخل لولوا إليه لأقبلوا نحوه . وهم يجمحون يسرعون إسراعا لا يردهم شيء كالفرس الجموح . وقرئ « يجمزون » ومنه الجمازة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث