الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 150 ] أبو الأسود ( ع )

محمد بن عبد الرحمن ، بن نوفل ، بن الأسود ، بن نوفل ، بن خويلد ، بن أسد ، بن عبد العزى ، بن قصي . الإمام أبو الأسود القرشي ، الأسدي ، يتيم عروة . وكان أبوه أوصى به إلى عروة ، وكان جده أحد السابقين ومن مهاجرة الحبشة ، أعني نوفلا ، وبأرض الحبشة توفي ، فيقتضي أن يكون ولده عبد الرحمن من صغار الصحابة .

نزل أبو الأسود مصر ، وحدث بها بكتاب المغازي لعروة بن الزبير عنه ، وروى عن علي بن الحسين ، والنعمان بن أبي عياش ، وعكرمة ، وطائفة .

وعنه : حيوة بن شريح ، وشعبة بن الحجاج ، ومالك بن أنس ، وابن لهيعة وأنس بن عياض الليثي ، وآخرون .

وهو من العلماء الثقات عداده في صغار التابعين . مات سنة بضع وثلاثين ومائة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث