الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الوضوء بالنبيذ

جزء التالي صفحة
السابق

22 ( 27 ) من كان يأمر بإسباغ الوضوء

( 1 ) حدثنا يحيى بن سعيد وأبو خالد الأحمر عن محمد بن عجلان عن سعيد بن أبي سعيد عن أبي سلمة قال رأت عائشة عبد الرحمن وهو يتوضأ فقالت : أسبغ الوضوء فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ويل للعواقيب من النار .

( 2 ) حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن أبي سفيان عن جابر قال : رأى النبي صلى الله عليه وسلم قوما توضئوا ولم يمس الماء أعقابهم فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ويل للأعقاب من النار .

( 3 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن منصور عن هلال بن يساف عن أبي يحيى عن عبد الله بن عمرو قال : رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم قوما توضئوا وأعقابهم تلوح فقال : ويل للأعقاب من النار أسبغوا الوضوء .

( 4 ) حدثنا وكيع عن شعبة عن محمد بن زياد عن أبي هريرة أنه رأى قوما يتوضئون من المطهرة فقال أسبغوا الوضوء فإني سمعت أبا القاسم يقول : ويل للعواقيب من النار .

( 5 ) حدثنا أبو الأحوص عن أبي إسحاق عن سعيد بن أبي كريب عن جابر بن عبد الله قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ويل للعواقيب من النار .

( 6 ) حدثنا علي بن مسهر عن ليث عن عبد الرحمن بن سابط عن أبي أمامة أو عن [ ص: 40 ] أخيه قال ، أبصر رسول الله صلى الله عليه وسلم قوما توضئوا فرأى عقب أحدهم خارجا لم يصبه الماء فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ويل للعواقيب من النار .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث