الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رجل أهل بعمرة ثم وقع بامرأته

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

2355 ( 337 ) في رجل أهل بعمرة ثم وقع بامرأته

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا عبد الأعلى عن معمر عن الزهري أنه قال في رجل لبى بعمرة ثم وقع بامرأته قبل أن يقضي عمرته ، قال يعيد عمرة ويهدي بدنة .

( 2 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا محمد بن يزيد عن أبي العلاء عن قتادة في رجل أهل بعمرة ثم وقع بأهله قبل أن يطوف بالبيت قال : يرجع إلى حيث أحرم فيحرم من ثم ويهريق دما .

( 3 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا جرير عن مغيرة عن إبراهيم قال : إذا واقع المحرم بعمرة امرأته وهي محرمة بعمرة قال : يهدي في كل واحد منهما هديا ، ويمضيان لعمرتهما .

( 4 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا غندر عن شعبة عن قتادة أنه سئل عن رجل أهل بعمرة ثم غشي امرأته قبل أن يصل إلى البيت أنه قال : يرجعان إلى حدهما فيهلان بعمرة ، ويتفرقان حتى يقضيا العمرة ، وعليهما هديان .

( 5 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا عبد الأعلى عن هشام عن الحسن وعطاء قالا : عليه أن يرجع إلى الوقت فيهل بعمرة ويهريق دما .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث