الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ماذا يقول الرجل إذا انصرف من الصلاة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

320 ( 77 ) ماذا يقول الرجل إذا انصرف .

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال : نا عبد الله بن نمير قال : حدثنا الأعمش عن عمرو بن مرة قال : حدثني شيخ عن صهيب بن زفر قال : سمعت ابن عمر يقول في دبر الصلاة اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام ثم صليت إلى جنب عبد الله بن عمرو فسمعته يقولهن قال : فقلت له : إني سمعت ابن عمر يقول مثل الذي تقول فقال : عبد الله بن عمرو إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقولهن .

( 2 ) حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن المسيب بن رافع عن وراد مولى المغيرة بن شعبة قال : كتب معاوية إلى المغيرة بن شعبة أي شيء كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا سلم في الصلاة ؟ قال : فأملاها على المغيرة بن شعبة فكتب بها إلى معاوية أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول إذا سلم : لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد .

( 3 ) حدثنا هشيم عن أبي هارون عن أبي سعيد الخدري قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم غير مرة يقول في آخر صلاته عند انصرافه سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين .

( 4 ) حدثنا هشيم قال : أخبرنا حصين عن أبي اليقظان عن حصين بن يزيد الثعلبي عن عبد الله بن مسعود أنه كان يقول إذا فرغ من الصلاة " اللهم إني أسألك من موجبات [ ص: 338 ] رحمتك وعزائم مغفرتك وأسألك الغنيمة من كل بر والسلامة من كل إثم اللهم إني أسألك الفوز بالجنة والجواز من النار اللهم لا تدع لنا ذنبا إلا غفرته ولا هما إلا فرجته ولا حاجة إلا قضيتها " .

( 5 ) حدثنا وكيع عن عبد السلام بن شداد الجريري عن غزوان بن جرير عن أبيه عن علي أنه قال حين سلم : لا إله إلا الله ولا نعبد إلا الله .

( 6 ) حدثنا أبو معاوية عن عاصم عن عوسجة عن أبي الهذيل عن عبد الله وعن عاصم عن عبد الله بن حرب عن عائشة أن : النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول : اللهم أنت السلام ومنك السلام إلا أن في حديث عبد الله وإليك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام .

( 7 ) حدثنا هشيم عن مغيرة قال : كان إبراهيم إذا سلم أقبل علينا بوجهه وهو يقول : لا إله إلا الله وحده لا شريك له .

( 8 ) حدثنا محمد بن فضيل عن عطاء بن السائب عن أبي البختري قال : مررت أنا وعبيدة في المسجد ومصعب يصلي بالناس فلما انصرف قال : لا إله إلا الله والله أكبر رفع بها صوته فقال : عبيدة قاتله الله نعار بالبدع .

( 9 ) حدثنا ابن فضيل عن أبي سنان عن أبي الهذيل قال : كانوا يقولون إذا انصرفوا من الصلاة : اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام .

( 10 ) حدثنا الثقفي عن يحيى بن سعيد قال ذكرت للقاسم أن رجلا من أهل اليمن ذكر لي أن الناس كانوا إذا سلم الإمام من صلاة المكتوبة كبروا ثلاث تكبيرات أو تهليلات فقال : القاسم : والله إن كان ابن الزبير ليضيع ذلك .

( 11 ) حدثنا محمد بن عبيد عن الأعمش قال : سئل إبراهيم عن الإمام إذا سلم فيقول : صلى الله على محمد لا إله إلا الله فقال : ما كان من قبلهم يصنع هكذا .

( 12 ) حدثنا محمد بن عبيد عن الأعمش عن عطاء بن السائب عن أبي البختري قال : هذه بدعة .

( 13 ) حدثنا زيد بن الحباب قال : أخبرني معاوية بن صالح قال : حدثني مالك بن زياد الأشجعي قال : سمعت عمر بن عبد العزيز يقول من تمام الصلاة أن تقول إذا [ ص: 339 ] فرغت : لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ثلاث مرات .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث