الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القراءة في الصلاة في السفر

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

382 ( 141 ) من كان يخفف القراءة في السفر

( 1 ) حدثنا أبو معاوية ووكيع عن الأعمش عن المعرور بن سويد قال : خرجنا مع عمر حجاجا فصلى بنا الفجر يقرأ ب ألم تر كيف و لإيلاف قريش .

( 2 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن غيلان بن جامع المحاربي عن عمرو بن ميمون قال : صلى بنا عمر الفجر في السفر فقرأ ب قل يا أيها الكافرون و قل هو الله أحد [ ص: 403 ]

( 3 ) حدثنا وكيع قال : حدثنا الأعمش عن إبراهيم قال : كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرءون في السفر بالسور القصار .

( 4 ) حدثنا أبو معاوية عن داود قال : خرجت مع أنس فكان يقرأ بنا في الفجر ب سبح اسم ربك الأعلى وأشباهها .

( 5 ) حدثنا محمد بن فضيل عن العلاء عن محمد بن الحكم عن أبي وائل قال : صلى بنا ابن مسعود الفجر في السفر فقرأ بآخر بني إسرائيل الحمد لله الذي لم يتخذ ولدا ( إلخ ) ثم ركع .

( 6 ) حدثنا يعلى بن عبيد قال إسماعيل بن أبي خالد عن عمران بن أبي الجعد قال : كنت مع ابن عمر في سفر فصلى بنا الفجر فقرأ بنا إذا الشمس كورت .

( 7 ) حدثنا وكيع عن هشام بن الغاز عن سليمان بن موسى عن عقبة عن عامر الجهني قال : كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر فلما طلع الفجر أذن وأقام ثم أقامني عن يمينه فقرأ بالمعوذتين فلما انصرف قال كيف رأيت قلت قد رأيت يا رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فاقرأ بهما كلما نمت وكلما قمت .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث