الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما جاء في الضرب في الحد

جزء التالي صفحة
السابق

4045 ( 101 ) ما جاء في الضرب في الحد

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا مروان بن معاوية عن عاصم عن أبي عثمان قال : أتي عمر برجل في حد ، فأتي بسوط فقال : أريد ألين من هذا ، فأتي بسوط فيه لين فقال : أريد أشد من هذا ، فأتي بسوط بين السوطين فقال : اضرب ولا يرى إبطك ، وأعط كل عضو حقه .

( 2 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو الأحوص عن أبي الحارث التيمي عن أبي ماجد عن عبد الله أنه دعا جلادا فقال : اجلد وارفع يدك ، وأعط كل عضو حقه ، قال : فضربه الحد ضربا غير مبرح .

( 3 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا حفص عن ابن أبي ليلى عن عدي بن ثابت عن المهاجر بن عميرة عن علي ، قال : أتي برجل سكران أو في حد فقال : اضرب ، وأعط كل عضو حقه ، واتق الوجه والمذاكير .

( 4 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا إسماعيل بن إبراهيم عن أشعث عن أبيه قال : شهدت أبا برزة أقام الحد على أمة له في دهليزه وعنده نفر من أصحابه ، فقال : اجلدها جلدا بين الجلدين وليس بالممطي ولا بالتخفيف [ ص: 539 ]

( 5 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن عمران عن أبي المجلز قال : الجلاد لا يخرج إبطه .

( 6 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن فضيل عن عاصم قال : شهدت الشعبي وضرب نصرانيا قذف مسلما فقال : وأعط كل عضو حقه ، ولا ترين إبطك .

( 7 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا الضحاك بن مخلد عن ابن جريج عن عطاء قال : حد الفرية وحد الخمر أن تجلد ولا ترفع يدك .

( 8 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا جرير عن مغيرة عن إبراهيم قال : يضرب الزاني ضربا شديدا ، ويقسم الضرب بين أعضائه .

( 9 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو عاصم عن ابن جريج عن عطاء قال : حد الزنا أشد من حد الخمر ، والخمر والفرية واحد .

( 10 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو معاوية عن إسماعيل عن الحسن قال : يضرب الزاني أشد من ضرب الشارب ، ويضرب الشارب أشد من ضرب القاذف .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث