الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما شبه من القرآن بالتوراة والإنجيل

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

4427 ( 64 ) ما شبه من القرآن بالتوراة والإنجيل

( 1 ) حدثنا حسين بن علي عن زائدة عن عاصم عن المسيب قال : قال عبد الله : الطول كالتوراة ، والمئون كالإنجيل ، والمثاني كالزبور ، وسائر القرآن فضل .

( 2 ) حدثنا وكيع عن الأعمش عن سعيد بن جبير " ولقد كتبنا في الزبور " قال : القرآن التوراة والإنجيل .

[ ص: 202 ] حدثنا محمد بن أبي عدي عن داود عن الشعبي ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر قال : في زبور داود من بعد ذكر موسى .

( 4 ) حدثنا عفان قال حدثنا همام قال سمعت أبا عمران الجوني قال حدثنا عبد الله بن رباح قال : سمعت كعبا يقول : فاتحة التوراة فاتحة سورة الأنعام ، وخاتمة التوراة خاتمة سورة هود .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث