الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما أعطى الله تعالى محمدا

جزء التالي صفحة
السابق

4701 ( 164 ) حدثنا يحيى بن عبيد قال ثنا أبو سفيان عن عبد الله بن مالك عن مكحول قال : كان لعمر على رجل من اليهود حق فأتاه يطلبه فلقيه ، فقال له عمر : لا والذي اصطفى محمدا صلى الله عليه وسلم على البشر ، لا أفارقك وأنا أطلبك بشيء ، فقال اليهودي : ما اصطفى الله محمدا على البشر ، فلطمه عمر فقال : بيني وبينك أبو القاسم ، فقال : إن عمر قال : لا والذي اصطفى محمدا صلى الله عليه وسلم على البشر قلت له : ما اصطفى الله محمدا على البشر ، فلطمني ، فقال : ، أما أنت يا عمر ، فأرضه من لطمته ، بلى يا يهودي ، سمي الله باسمين سمى بهما أمتي هو السلام وسمى أمتي المسلمين ، وهو المؤمن وسمى أمتي المؤمنين ، بلى يا يهودي ، طلبتم يوما وذخر لنا ، اليوم لنا وغدا لكم ، وبعد ذلك للنصارى ، بلى يا يهودي ، أنتم الأولون ونحن الآخرون السابقون يوم القيامة ، بلى إن الجنة محرمة على الأنبياء حتى أدخلها ، وهي محرمة على الأمم حتى يدخلها أمتي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث