الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الرجل ينسى الصلاة أو ينام عنها

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

509 ( 284 ) الرجل ينسى الصلاة أو ينام عنها

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال : حدثنا هشيم عن أيوب عن أبي العلاء قال : حدثنا قتادة عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من نسي صلاة أو نام عنها فكفارته أن يصليها إذا ذكرها .

( 2 ) حدثنا غندر عن شعبة عن جامع بن شداد قال سمعت عبد الرحمن بن أبي علقمة قال سمعت عبد الله بن مسعود قال أقبلنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم من الحديبية فذكروا أنهم نزلوا دهاسا من الأرض يعني بالدهاس : الرمل قال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من يكلؤنا فقال بلال : أنا ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : إذا ننام قال : فناموا حتى طلعت عليهم الشمس قال : فاستيقظ ناس فيهم فلان وفلان وفيهم عمر فقلنا : اهضبوا يعني تكلموا قال فاستيقظ النبي صلى الله عليه وسلم فقال : افعلوا كما كنتم تفعلون قال كذلك لمن نام أو نسي .

( 3 ) حدثنا محمد بن فضيل عن إسماعيل عن أبي حازم عن أبي هريرة قال عرسنا مع النبي صلى الله عليه وسلم ذات ليلة فلم نستيقظ حتى آذتنا الشمس فقال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم : ليأخذ كل رجل منكم برأس راحلته ثم ليتنح عن هذا المنزل ثم دعا بماء فتوضأ فسجد سجدتين ثم أقيمت الصلاة فصلى .

( 4 ) حدثنا الفضل بن دكين عن عبد الجبار عن عباس عن عون بن أبي جحيفة عن أبيه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفره الذي ناموا فيه حتى طلعت الشمس ثم قال : إنكم كنتم أمواتا فرد الله إليكم أرواحكم فمن نام عن صلاة أو نسي صلاة فليصلها إذا ذكرها وإذا استيقظ .

( 5 ) حدثنا أبو الأحوص عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي قال : إذا نام الرجل عن صلاة أو نسي فليصل إذا استيقظ أو ذكر .

( 6 ) حدثنا ابن علية عن يونس عن الحسن أن عمران بن حصين وسمرة بن جندب [ ص: 514 ] اختلفا في الذي ينسى صلاته فقال عمران يصليها إذا ذكرها ، وقال سمرة : يصليها إذا ذكرها وفي وقتها من الغد .

( 7 ) حدثنا وكيع عن علي بن صالح عن سماك عن سبرة بن نجف عن ابن عباس قال : يصلي إذا ذكرها .

( 8 ) حدثنا أبو بكر قال : حدثنا الفضل بن دكين عن إسرائيل عن جابر عن أبي بكر بن أبي موسى عن سعد قال قال : يصليها إذا ذكرها ويصلي مثلها من الغد .

( 9 ) حدثنا هشيم قال أخبرنا مغيرة عن إبراهيم قال : من نام عن صلاة أو نسيها قال يصلي متى ذكرها عند طلوع الشمس أو عند غروبها ثم قرأ وأقم الصلاة لذكري قال إذا ذكرتها في أي ساعة كانت .

( 10 ) حدثنا وكيع عن عبيد الله بن أبي حميد عن أبي مليح عن أبي ذر وعبد الرحمن بن عوف في الصلاة تنسى قال : يصليها إذا ذكرها .

( 11 ) حدثنا الفضل بن دكين عن موسى بن قيس عن زكريا بن جواد عن أبي عبد الرحمن قال : ما كان لك أحد يهبك فصلها للذكرى .

( 12 ) حدثنا يزيد بن هارون عن أشعث عن الشعبي وإبراهيم قال وأقم الصلاة لذكري أي صلها إذا ذكرتها وقد نسيتها .

( 13 ) حدثنا زيد بن الحباب عن صخر بن جويرية قال سألت نافعا عن رجل نسي صلاة العصر حتى اصفرت الشمس قال يصليها ليست كشيء من الصلوات .

( 14 ) حدثنا غندر عن شعبة قال سألت الحكم قال : يصليها إذا ذكرها .

( 15 ) حدثنا هشيم قال أخبرنا مغيرة عن إبراهيم في الرجل ينام عن صلاة العشاء حتى تبزغ الشمس قال : يصلي .

( 16 ) حدثنا وكيع عن جعفر عن الزهري أن النبي صلى الله عليه وسلم نام عن صلاة الفجر حتى طلعت الشمس فقال لأصحابه : تزحزحوا عن المكان الذي أصابكم فيه الغفلة فصلى ثم قال : وأقم الصلاة لذكري [ ص: 515 ] من كان يقول لا يصلها حتى تطلع الشمس .

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال : حدثنا عبد الوهاب الثقفي عن أيوب عن محمد بن سيرين عن بعض بني أبي بكرة أن أبا بكرة نام في دالية لهم فظننا أنه قد صلى العصر فاستيقظ عند غروب الشمس قال : فانتظر حتى غابت الشمس ثم صلى .

( 2 ) حدثنا أبو خالد الأحمر عن سعد عن أبي إسحاق عن عبد الرحمن بن عبد الملك بن كعب عن أبيه قال نمت عن الفجر حتى طلع قرن الشمس ونحن حارفون في مال لنا فملت إلى شربة من النقا أتوضأ قال فبصر بي أبي فقال ما شأنك ؟ قلت : أصلي قد توضأت ، فدعاني فأجلسني إلى جنبه فلما أن تعلت الشمس وابيضت وأتيت المسجد ضربني قبل أن أقوم إلى الصلاة قال : تنسى ؟ صل الآن .

( 3 ) حدثنا غندر عن شعبة عن حماد في الرجل إذا نسي أن يصلي صلاة حتى تصفر الشمس قال : يصليها إذا غابت الشمس وقال قتادة مثل ذلك .

( 4 ) حدثنا هشيم قال : أنا حصين بن عبد الرحمن قال : حدثنا عبد الله بن أبي قتادة عن أبيه أبي قتادة قال سرنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن في سفر ذات ليلة قال قلنا : يا رسول الله ، لو عرست بنا فقال : إني أخاف أن تناموا عن الصلاة فمن يوقظنا للصلاة ؟ فقال بلال أنا يا رسول الله قال فعرس بالقوم واضطجعوا واستند بلال إلى راحلته فغلبته عيناه واستيقظ رسول الله ، صلى الله عليه وسلم وقد طلع حاجب الشمس فقال يا بلال ، أين ما قلت لنا ؟ فقال يا رسول الله ، والذي بعثك بالحق ما ألقيت علي نومة مثلها قال فقال : إن الله قبض أرواحكم حين شاء وردها عليكم حين شاء قال : ثم أمرهم فانتشروا لحاجتهم وتوضئوا وارتفعت الشمس فصلى بهم الفجر .

( 5 ) حدثنا وكيع عن علي بن المبارك عن يحيى عن أبي سلمة عن جابر قال جاء عمر يوم الخندق فجعل يسب كفار قريش ويقول يا رسول الله ، ما صليت العصر حتى كادت [ ص: 516 ] الشمس أن تغيب فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : وأنا والله ما صليت بعد فنزل فتوضأ ثم صلى العصر بعدما غربت الشمس ثم صلى المغرب بعدما صلى العصر .

( 6 ) حدثنا مروان بن معاوية عن عوف عن أبي رجاء عن عمران بن حصين قال سرنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر وإنا سرينا الليل حتى إذا كان آخر الليل وقعنا تلك الوقعة ولا وقعة عند المسافر أحلى منها فما أيقظنا إلا حر الشمس فجعل عمر يكبر فلما استيقظ شكا الناس إليه ما أصابهم فقال : لا ضير قال فارتحلوا فساروا غير بعيد ثم نزل فنودي بالصلاة فصلى بالناس .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث