الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

647 ( 40 ) في الذي يقيء أو يرعف في الصلاة

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال : حدثنا عباد بن العوام عن الحجاج عن رجل عن عمرو بن الحارث بن أبي ضرار عن عمر بن الخطاب في الرجل إذا رعف في الصلاة قال : ينفتل فيتوضأ ثم يرجع فيصلي ويعتد بما مضى .

( 2 ) حدثنا عباد بن العوام عن حجاج قال : حدثني شيخ من أهل الحديث عن أبي بكر بمثل قول عمر .

( 3 ) حدثنا علي بن مسهر عن سعد عن قتادة عن خلاس عن رجل قال : إذا رعف الرجل في صلاته أو قاء فليتوضأ ولا يتكلم وليبن على صلاته .

( 4 ) حدثنا هشيم قال : أخبرنا ابن أبي ليلى عن نافع عن ابن عمر قال : من رعف في صلاته فلينصرف فليتوضأ فإن لم يتكلم بنى على صلاته وإن تكلم استأنف الصلاة

( 5 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن عمران بن ظبيان عن أبي يحيى حكيم بن سعد عن سلمان قال : إذا أحدث أحدكم في الصلاة فلينصرف غير داع لصنعه فليتوضأ ثم ليعد في آيته التي كان يقرؤها .

( 6 ) حدثنا وكيع قال : نا علي بن صالح وإسرائيل عن إسحاق عن عاصم بن ضمرة عن علي قال : إذا وجد أحدكم في بطنه ذرا أو قيئا أو رعافا فلينصرف فليتوضأ ثم ليبن على صلاته ما لم يتكلم .

( 7 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن منصور عن إبراهيم أن علقمة رعف في الصلاة فأخذ بيد رجل فقدمه ثم ذهب فتوضأ ثم جاء فبنى على ما بقي من صلاته .

( 8 ) حدثنا ابن عيينة عن عمر بن دينار عن طاوس ( قال ) : إذا رعف الرجل في صلاته انصرف فتوضأ ثم بنى على ما بقي من صلاته .

( 9 ) حدثنا معتمر عن عبيد الله بن عمر قال : أبصرت سالم بن عبد الله صلى صلاة الغداة ركعته ثم رعف فخرج فتوضأ ثم جاء فبنى على ما بقي من صلاته .

( 10 ) حدثنا هشيم وابن فضيل عن حصين عن سعيد بن جبير والشعبي أنهما قالا في الحدث والرعاف : ينصرف فيتوضأ فإن تكلم استأنف الصلاة وإن لم يتكلم بنى على صلاته .

( 11 ) حدثنا هشيم قال : أخبرنا مغيرة عن إبراهيم أنه كان يقول في من رعف في صلاته قال : ينصرف فيتوضأ ثم ليبن على ما بقي من صلاته ما لم يتكلم فإن تكلم استأنف .

( 12 ) حدثنا هشيم قال : أخبرنا عبد الملك عن عطاء أنه قال مثل ذلك .

( 13 ) حدثنا هشيم نا مغيرة عن إبراهيم في صاحب القيء والرعاف والقبلة ينصرف فيتوضأ فإن لم يتكلم بنى على ما بقي وإن تكلم استأنف وكان يقول في صاحب الغائط والبول : ينصرف فيتوضأ ويستقبل الصلاة .

( 14 ) حدثنا هشيم قال : أخبرنا مغيرة عن إبراهيم قال : كانوا يشددون في الغائط والبول ويرون أنه أشد من المني والدم .

( 15 ) حدثنا عبد الأعلى عن برد عن مكحول أنه كان يقول : إنه إذا رعف الرجل في صلاته فإنه ينصرف فيتوضأ ثم يجيء فيبني على ما مضى ما لم يتكلم إن شاء ، فإن أحدث أعاد الوضوء وأعاد الصلاة

( 16 ) حدثنا هشيم قال : نا عبد الحميد البهي عن يزيد بن عبد الله بن قسيط قال : رأيت سعيد بن المسيب رعف وهو في صلاته فأتى دار أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم فتوضأ ولم يتكلم وبنى على صلاته .

( 17 ) حدثنا وكيع قال : نا إسماعيل بن أبي خالد عن عامر قال : إذا أحدثت في الصلاة فصل ما بقي وإن تكلمت .

( 18 ) حدثنا أبو بكر قال : نا أسباط بن محمد عن سعيد عن قتادة عن خلاس عن رجل يصيبه القيء والرعاف في الصلاة قال : ينفتل فيتوضأ ثم يبني على صلاته ما لم يتكلم .

( 19 ) حدثنا أسباط بن محمد عن سعيد عن أبي مسعر عن إبراهيم عن عبد الله بمثله إلا أنه لم يذكر القيء .

( 41 ) من كان يحب أن يستقبل .

( 1 ) حدثنا هشيم قال : نا منصور عن ابن سيرين قال : أجمعوا على أنه إذا تكلم استأنف وأنا أحب أن يتكلم ويستأنف الصلاة .

( 2 ) حدثنا أبو بكر قال : نا ربيع عن الحسن قال : إذا استدبر الرجل القبلة استقبل وإن التفت عن يمينه أو عن شماله مضى في صلاته .

( 3 ) حدثنا وكيع قال : نا سفيان عن حماد عن إبراهيم قال : أحب إلي في الرعاف إذا استدبر القبلة أن يستقبل .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث