الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

937 ( 314 ) في سجدة الشكر

( 1 ) حدثنا شريك عن جابر عن أبي جعفر أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى رجلا قصيرا يقال له رنيم فسجد وقال : الحمد لله الذي لم يجعلني مثل هذا [ ص: 367 ]

( 2 ) حدثنا وكيع قال ثنا مسعر عن أبي عون الثقفي عن محمد بن عبد الله عن رجل لم يسمه أن أبا بكر لما فتح اليمامة سجد .

( 3 ) حدثنا وكيع قال : ثنا مسعر عن أبي عون الثقفي عن يحيى بن الجزار أن النبي صلى الله عليه وسلم مر به رجل به زمانة فسجد وأبو بكر وعمر .

( 4 ) حدثنا حفص بن غياث عن موسى بن عبيدة عن زيد بن أسلم عن أبيه أن عمر أتاه فتح من قبل اليمامة فسجد .

( 5 ) حدثنا وكيع قال ثنا سفيان عن محمد بن قيس الهمداني عن شيخ لهم يكنى أبا موسى قال شهدت عليا لما أتي بالمخدج سجد .

( 6 ) حدثنا شريك عن محمد بن قيس عن أبي موسى أن عليا لما أتي بالمخدج سجد .

( 7 ) حدثنا جرير عن منصور عن إبراهيم أنه كره سجدة الشكر قال منصور وبلغني أن أبا بكر وعمر سجدا سجدة الشكر .

( 8 ) حدثنا وكيع قال ثنا سفيان عن جابر عن أبي جعفر أن النبي صلى الله عليه وسلم مر معنا شيء فسجد وقال اسألوا الله العافية .

( 9 ) حدثنا هشيم قال أخبرنا الكلبي عن أبي صالح عن ابن عباس قال لما نزل نكاح زينب انطلق زيد بن حارثة حتى استأذن على زينب قال فقالت زينب : ما لي ولزيد قال فأرسل إليها فقال : إني رسول رسول الله صلى الله عليه وسلم إليك قال فأذنت له فبشرها أن الله قد زوجها من نبيه صلى الله عليه وسلم قال فخرت ساجدة لله شكرا .

( 10 ) حدثنا هشيم قال أنا مغيرة عن إبراهيم أنه كان يكره سجدة الفرح ويقول ليس فيها ركوع ولا سجود .

( 11 ) حدثنا أبو بكر قال ثنا سويد بن عبيد العجلي عن أبي مؤمن الوائلي قال شهدت عليا لما أتي بالمخدج سجد .

( 12 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن مغيرة عن إبراهيم قال سجدة الشكر بدعة [ ص: 368 ]

( 12 ) حدثنا أبو أسامة قال ثنا إسماعيل بن زربي قال ثنا زبان بن صبرة الحنفي أنه شهد يوم النهروان قال وكنت فيمن استخرج ذا الثدية فبشر به عليا قبل أن ينتهي إليه فانتهيت إليه وهو ساجد فرحا به .

( 14 ) حدثنا زيد بن حباب قال حدثنا موسى بن عبيدة عن قيس بن عبد الرحمن بن أبي صعصعة عن سعد بن إبراهيم عن أبيه عن جده عبد الرحمن بن عوف قال انتهيت إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو ساجد فلما انصرف قلت أطلت السجود قال : إني سجدت شكرا لربي في ما أبلاني في أمتي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث